الطقس

 

التجربة السعودية في الثردي بانيل

غرف نفايات

 مباني بانيل

    3d panel

خطواني لبناء منزلي

بحوث ثري دي بانيل

 

 


 

أدناه بحث جامعي باللغتين العربية والانجليزية قام بع عدد من طلاب جامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا وحصلوا به على درجة البكالريوس في العام 2008 .. وهذا البحث يوضح الكثير عن البناء بتقنية ثري دي بانيل والتجارب التي قامت بهذا الخصوص .

 

قام بهذا البحث :

مجاهد عبد المجيد الطيب

هناء صلاح الدين يوسف

مجاهد محمد أحمد علي

 

لهم الشكر الجزيل على ما بذلوه من جهد

 

للاطلاع على البحث اضغط هنا

 

 

 

 

شركة دلائل

اتصل بنا

 

منزل الشقلة

دورات تدريبية

تجهيز معارض

جريو .. قصة واقعية

 

جِرِيوْ ..قصة واقعية  

 

 

 

 

جِريوْ .. قصة واقعية
 
 
لو لم أعايش هذه القصة بنفسي وعن قرب لقلت أنها إحدي إسكتشات فرقة محمد نعيم سعد المعنونة بـ (متاعب (..!!
وإن كنت غير معايشاً لها وحكاها لي شخص أخر لقلت أنها إحدى سواخر سبيل الفاتح جبرا ..!!

أحببت أن أحكيها لكم من غير أي إضافات من جانبي (سوى بعض التدخلات والمعالجات الدرامية لترتيب المشاهد وإعادة توضيبها) بعد حذف الاسماء وكل ما يشير إلى شخوص هذه القصة الغريبة ..


صنفرة :

الجريو هو صغير الكلب ..!!
 
 
·                * * * *
 
شخوص القصة :

جريو صغير
حسن : صاحب الجريو الصغير وهوأخ أصغر لـ علي

سيف الدين وعلي : وهما أصدقاء حميمين تربيا في منزل واحد وحلة واحدة
حامد .. : الأخ الأكبر لعلي و حسن وهو رجل أعمال شهير بالخرطوم

ناصرو فضل الله :  أصدقاء لـ علي وسيف الدين

محمد حسين : والد رجل الاعمال ووالد كل من حسن صاحب الجريو و علي ..

ضابط لئيم برتبة ملازم أول في إحدى نقاط الشرطة ..


بالإضافة لشخوص أخرى متفرقة غير مهم ذكرها ..


نبدأ  :
 
·                * * * *
·                سيف الدين وعلي أصدقاء منذ الطفولة يقيمون في حي واحد .. درسوا معاً وعملوا معا : سيف الدين أسرته هاجرت للمملكة السعودية وتركته وحيدا في المنزل والذي أصبح مرتع له ولأصدقائه يقضون فيه أمسياتهم وسمر لياليهم ..


سيف الدين يعمل أحيانا في أماكن بعيدة والمنزل يكون مغلق بالنهار وقد تعرض للسطو من أحداللصوص .. سيف الدين طلب من صديقه علي أن يبحث معه عن كلب صغير يقوم بتربيته في حوش المنزل لحراسته .. وعده علي بالبحث معه وتفارقا بعد ذلك  ..!!
 
·                * * **
 
·                القدر دائما بيلعب أدوار عجيبة في الحتات دي !!

في الوكت الكان سيف وصاحبو بيتكلمو في موضوع الكلب .. حسن أخو علي الصغير جا راجع من المدرسة .. في الطريق سمع نباح جريوات من بيت ما مكتمل وساكن فيهو غفير معروف في الحي .. حسن الصغير مشى للغفير وطلب منو يديهو جريو يربيهو في البيت .. الغفير أدى حسن جريو صغير ومدغلب وماااكن مقابل خمسة جنيهات .. حسن شال الجريو وهو فرحان ووداهو البيت ..

إتخيلو الكلام دا حصل في أثناء سيف وعلي أخو حسن الإشترى الجريو بيتفاكروا حول البحث عن جريو ولسع علي ما رجع البيت  ..!!


مش قلت ليكم القدر دا مرات بيكتل ليهو زول ..!!


بجي بعدين أوريكم الجريو دا عمل شنو في الحلة وفي الجماعة الأصحاب ديل ..
 
·                * * * *
 
·                زي الساعة عشرة كدة ..حسن الصغير بتاع الجريو طلع من البيت يجيب لبن للجريو من الدكان لكن نسى الباب فاتح .. ويقوم الجريو يطلع من الباب .. طبعا الجريوات لمن تستكشف حتة ما بتزح منها كتير .. الجريو بقى يدور ويشمشم قدام البيت وحول السور .. في اللحظة دي تحديدا علي جا راجع من صحبو سيف الدين .. علي إتفاجأ لمن سمع نباح الجريو الولوف .. الجريو جا لحدي كرعين علي وبقى يتمسح فيهو .. علي إتلفت يمين وشمال من الحيرة .. هو عارف إنهم ما عندهم جريو في البيت وعارف إنوالحلة ما فيها كلبة والدة  ...!! طيب الجريو جا من وين ؟!!

علي قرب يسجد سجدتين شكراً لله وإعتقد في نفسو عدييل وظن نفسو واحد من أولياء الله الصالحين وإنو الحصل دا كرامة لا تتكرر وفرصة يخدم بيها صحبو سيف .. طوالي علي إتصل بي سيف وقال ليهو لقيت ليك جريو .. تعال شيلو .. سيف ما صدق طوالي جا جاري ولقى الجريو النضيف السمين الحبوب الهوهوتو ما (هو .. هو) هوهوتو (هيو ..هيو) يعني بيهوهو بالسلم السباعي ..

بدون إضاعة وكت وأسئلة كتيرة سيف شكر صحبو علي وشال معاهو الجريو ومشى على البيت .. ختى الجريو في الحوش وطلع الدكان يجيب لبن ليهو .. في الدكان إتقابلو سيف وحسن اخو علي .. سلمو على بعض وإشتروا لبن مع بعض وجو راجعين وإتفارقوا بعد داك كل زول على بيتو !!

مش قلت ليكم القدر دا يوم بيكتل ليهو زول ..!!
·                 
·                * ** * *
·                حسن رجع البيت شايل اللبن ... قدر ما فتش وبحت ما لقى الجريو بتاعو !! سأل ناس البيت كلهم قالوا ما شافوهو .. أخوهو علي مشى نام طوالي وما لحق يسألو ..!! حسن طلع الشارع ومن جاي لي جاي يفتش ويسأل عن الجريو الخسران فيهو خمسة جنيهات وما لقى زول يوريهو الحاصل شنو ..!! في النهاية لمن تعب والواطة فللت وقنع من الفتيش .. فتح اللبن الجابو للجريو وشربو هو ورقد نام ..!!

الصباح حسن مشى للغفير على أمل الجريو يكون رجع هناك !! سأل الغفير عن الجريو الغفير قال ليهو الجريو ما ظهر عندي .. حسن طلع ورقة بي خمسة جنيهات للغفير يديهو واحد تاني بدل فاقد .. الغفير قال داير خمسطاشر ألف !! حسن زعل قال ليهو ليه خمسطاشر ألف !! أصلو الجريو بتاعك دا ضاني ولا عجالي !! الغفير قال ليهو أسعار الجريوات زادت !! دايرتشيلو شيلو ما داير خليهو وامش فتش لي الروحتو داك ..!!

حسن زعل جدا وما شال الجريو ورجع البيت   ..!!
 
·                * * * *
 
·                بعد تلاتة أو أربعة ايام بالصدفة البحتة جات سيرة الجريو فيالبيت قدام علي ..!! علي سأل أخوهو : جريوك سمين ومدغلب وبيهوهو كيف كيف كدا ماعارف ؟! حسن قال ليهو أيوة هو زاتو !! قال ليو اليوم داك كان حايم قدام البيت وفي السور وبيشمشم في شنو كدة ما عارف ؟! حسن فرحان جدا قال ليهو أيوة هو زاتو .. وينو هسي ؟! علي قال ليهو الجريو بتاعك دا أنا أديتو لي صحبي سيف وهو داير يربيهو في البيت عشان يحرس ليهو ..! حسن زعل جدا ووشو بقى أحمر : كيف تديو حاجة ما حقتك ؟ علي قال ليو : وأنا كيف أعرف إنها ما حقتي ؟! لقيتا في الشارع وقايلا بس جاتني كدة من ربنا وأديتو لي سيف ؟! حسن قال ليهو : ما في حاجة إسمها جاتك ساي من ربنا كان تسأل وهسي أنا داير (جريوي) دا هسسسسسسسع دي .!! علي قال ليهو ولا تزعل هسي بضرب لي سيف تمشي تجيبو منو ..!

علي ضرب لي سيف ووراهو القصة ووراهو إنو أخوهو داقي جرس وداير الجريو بتاعو ..! سيف قال ليهو يا خي أقنع اخوك دا يتنازل لي من الجريو وأنابديهو عشرين جنيه .. ! علي سأل أخوهو أخوهو قال ليهو ولا مية جنيه ما دايرا .. داير جريوي دا هسسع دي ..!! لمن سيف لقى إنو ما في أمل قال لي حسن خلاص تعال لي بكرة الصباح الساعة عشرة وشيلو ..!!

بكرة جات .. سيف جاهو مشوار الصباح بدري وطلع .. الساعة عشرة حسن جا لقى البيت مقفل .. ضرب لي سيف سيف قال ليهو أنا مرقت لكن تعال لي بعد المغرب .. قبل ما حسن يرجع سمع الجريو بيهوهو من جوة (هيو .. هيو .. هيو) .. حسن حنييييييين مع الجريوات ضرب لي سيف : قال ليهو الجريو بيهوهو أمكن جعان ولا عطشان وبيموت لحدي المغرب .. سيف قال ليهو الجريو جمبو موية ولبن ولحم وما جعان إنت إطمن بس وتعال بعدين ..

حسن  ما إطمن اصلو وجا في بالو إنو سيف بيعامل الجريو معاملة سيئة وما بيعتني بيهو بالطريقة المناسبة فكر كدة قال يحاول يتلب ويخلص الجريو وينتهي من الموضوع دا (الود عامل فيها ولا بعانخي بتاع حصين مصرداك) ..! حسن حجمو مليان شوية .. طلع فوق الباب والباب فوق ليهو في سلك شائك .. حاول يعدي من السلك إنجرح وشرط قميصو وبنطلونو !! حاول ينزل ما قدر في النهاية وقع من فوق وجرح كراعو .. دا غير الجروح بتاعت السلك الشائك  ..!

دا كلو والجريو شغال ليو من جوة (هيو .. هيو .. هيو .(.!!
رجع البيت مضروب ومجروح عمل علاجات وقال أحسن ينتظر المغرب بعد سيف يجي ..!!
 
·                * * * * *
 
·                قال ليك حسن دا من الساعة أربعة مرابط قدام بيت سيف .. هو قاعد جمب الباب والجريو شغال ليهو (هيو .. هيو .. هيو) ..المغرب جا وسيف جا .. دخلو البيت جوة لقوا ليك الجريو المدغلب النضيف داك , وسخاان  ومبهدل بالطين !! الجريو الظاهر الواطة سخنت معاهو وقام إنزغم وإتجلبط في الطين بتاع شجرة الليمون الزارعا سيف جوة في الحوش .. منظر الجريو بالطين زعل ليك حسن زعلة ما عادية وقام إنفصم في سيف : دا شنو دا ؟! في حيوان بيعاملوهو كدة ؟! إنت ما بتفهم ؟! إنت ما بتحس ؟! سيف زعل : يا خي دخلتو الطين أنا ..!! ما كل الجريوات بتحب الطين ..! يعني شنو لو الجريو إتجلبط  بالطين ؟!الكوراك حصل يا زول وقربت تدور بنية .. حسن قال لي سيف عندك صابون بدرة ؟سيف قال ليهو ما عندي .. حسن قال : خلاص أنا بمشي الدكان أجيب صابون بدرة عشان أحمي الجريو دا .. الوكت دا إنت أديهو لبن ولا حاجة ياكلا .. سيف قال ليو : لبن شنو وأكل شنو ..!! الجريو دا ماكل وشارب وسمين إنت بس حميهو وشيلو من هنا نرتاح من القصة دي .. وما تتأخر لأني طالع النادي عندي شغل هناك ..

وطبعا النادي يا شباب داخل في قصتنا دي .. هو نادي بتاع حلة يا دوب الشباب بالجهد الذاتي بيأسسوا فيهو .. وطبعا بي سبب الجريو دا العمل تعطل في النادي لحدي كتابة السطور دي   ..!!

الحصل إنو حسن ما لقى صابون بدرة في الدكان القريب .. مشى لي دكان تاني بعيد لانو كان مصمم يحمي الجريو قبل ما يسوقوا معاهو .. بي هنا سيف إتأخر على الشباب في النادي ضرب تلفون لي حسن ، حسن تلفونو مقفول في النهاية زهج وقفل باب بيتم وطلع ..

بعد شوية حسن جا بي صابون البدرة .. دقى الباب لي سيف .. سيف مافي ..طلع تلفونو وفتحوا ضرب لي سيف .. سيف أبى يرفع السماعة عشان ما يضطر تاني يرجع البيت .. حسن قعد قدام البيت يفكر يسوي شنو .. والجريو من ورا الباب شغال ليهو   : )هيو .. هيو .. هيو)!!
 
·                * * * * *
 
·                طبعا ولدنا حسن ما داير يمشي النادي لي سيف هناك عشان ما يلم فيهو أخوهو علي و يبستفوا ويسمعو كلام فارغ  فقام عمل كم محاولة كدة لحدي ما سيف زهج ورفع السماعة :

سيف : ألو يا خي ما كرهتنا البلي يا حسن داير شنو ؟!
حسن : شنو داير شنو ؟ داير الجريو بتاعي !!
سيف : يا خي الجريو دا أنا حا أكلو منك ؟ما تنتظرني أرجع أديك ليو ؟
حسن : إنتظرك كيف والجريو وسخان كدة ؟! يا خي الطين دا إتجبص في جسمو عدييل ..!!
سيف : طيب أنا شغال أعمل ليك شنو هسي؟!
حسن : تجيني راجع وتديني الجريو دا وبعد داك تمشي .
سيف : يا إبن الحلال أنا شغال مع أولاد الحلة ما بقدر أخليهم وأجيك ..
حسن : والله كان ما جيت هسي مابريحك ..!
سيف : دا تهديد دا ؟! حا تعمل شنو يعني ؟!
حسن : بوريك أنا بعمل شنو ..
سيف : يا زول ما جايي وما عندك عندي حاجة قد مني .. ديـ......... وديـ ...... الجريو زاتو  !!

طبعا سيف إتحامق جدا بي تصرفو دا .. وبي هناك حسن كثافتو جات .. عارف سيف دا لو ركب راسو ما بيديهو الجريو ..!! بي هنا سيف كلم علي أخو حسن بي الحصل .. علي قال لي سيف أنساهو الـ مان دا .. بعدين لمن نرجع أديهو ليهو ..!!

بعد شوية تااني حسن ضرب في تلفون سيف .. سيف عاين للرقم وقال ليعلي شوف أخوك دا ورد عليهو عشان ما إتصرف تصرف غلط معاهو .. علي رد على أخوهو حسن وجاط فيهو وقفل السماعة .. الحركة دي زعلت ليك حسن زعلة ما عادية طوالي فتح جُزلانو وطلع ليهو شريحة تانية كان خاتيها لليوم الاسود (هو في يوم أسود أكتر من يوم الجريو دا) !! ما في زول عارف رقما إلا هو ودخلا في الموبايل وإتصل تاني بي سيف ..!!

سيف فتح موبايلو وحسن فتح ليك فيهو نبذ وشتيمة أظن أول مرة يسمعا ليك في حياتو .. طبعا حسن كان حريف وغير صوتو شوية .. بعد شوية سيف قفل السماعة وحسن اللايوق تاني إتصل بي سيف .. سيف عاين للرقم كدة عرف روحو حا ينبذوهو مرة تانية وهو من النوع المابيلدغ من رقم تلفون واحد مرتين .. وسيف زول غتيت قام بي كل براءة ادى التلفون لي واحد جمبو من ناس النادي قال ليهو رد على الزول دا .. داك فتح التلفون كدة .. بالله ألو ما لحق يقولا جاتو ليك كمية من الشتائم والإهانات لو وزنوها في ميزان بتعمل زي عشرة شوالات وكم كيلو كدة ..!! صاحبنا إندهش عاين لي سيف قال ليهودا منو دا ؟ّ سيف قال ليهو والله ما عارفو ..!! صحبو إتحمق ضرب في الرقم داك من تلفونو حسن فتح السماعة كدة الزول داهمو ليك .. بتنبذني مالك ؟ بتعرفني ؟ بعرفك ؟ أنا حا أمشي أفتح بلاغ في الرقم دا عشان نشوف قلة أدبك دي حدها وين ..!!

علي جا وروهو الحاصل ..!! شك في الموضوع عاين للرقم ما عرفو .. إتصل على الرقم لقاهو مقفول : قال ليهم أنا شاكي دا يكون أخوي حسن لأنو زعلان من سيف في موضوع الجريو .. ضربو لي حسن سألوهو دا إنت ولا ما إنت نكر الموضوع حطب وقال دا ما هو ..!!

بقى النادي كلو يفكر دا منو النبذ وشتم الشباب ديل وإحتمال تكون دي جهة ما دايرا النادي يقوم في الحلة !! المهم تفكير الشباب مشى لي حتات تانية .. في النهاية علي قال ليهم يا أخوانا أنا شبه متأكد إنو دا حسن أخوي كدي أرحكاكم على البيت نتأكد من الموضوع دا هناك ونشوف الحاصل ..!!

الجماعة يا زول إتقطروا كلهم ومشوا على البيت .. لقوا حسن مطلع كرسي وقاعد قدام البيت .. وصلوهو وبدوا يزرزروا فيهو دا هو ولا ما هو .. وهو ناكر الموضوع ..

في اللحظة دي باب البيت إنفتح وجا طالع أخوهم الكبير رجل الاعمال المعروف .. جابتو الجوطة وجا يشوف الحاصل شنو ..!
 
·                * * * *
 
·                أها يا جماعة وقفنا وين ؟؟؟

أيوة ...

قلنا إنو أولاد الحلة بتاعين النادي جو قدام بيت حسن عشان يزرزروهو في موضوع الشتيمة الجاتم في الموبايل .. حامد أخو حسن وعلي رجل الأعمال المشهور سمع الكركبة وجاهم طالع .. الجماعة كلهم أول ما شافوهو سكتو ودنقروا روسينم .. حامد زول مهيب ورجل أعمال معروف بالإضافة إنو بيدعم أي مشروع في الحلة .. لمن أولاد الحلة بدو في تسوير النادي حامد إتبرع ليهم بي حديد السور .. لمن إنتهوا من السور دفع ليهم 3 مليون عشان يدخلوا الكهرباء والموية وغير كدا جاب ليهم اللمبات بتاعت الإضاءة ..

سأل الجماعة الحاصل شنو ؟ وروهو النظرية وانو في زول نبذم في التلفون وإنهم شاكين إنو دا أخوهو الصغير حسن .. الحوار دار كالتالي  :

حامد : يا ولد إنت نبذت الجماعة ديل في التلفون ؟
حسن : يعدم أولادي ما حصل (مع ملاحظة إنو حسن دا طالب ثانوي لسع وما عندو لا أولاد لا بطيخ وبالرغم من دا حامدمشى الحليفة .. (
حامد : الود حلف قال دا ما هو يا أخوانا ؟ إنتو متأكدين من كلامكم دا ؟!

قبل ما ديلك يفتحو خشمهم في الوكت دا محمد حسين أبو حسن ناداهو من جوة .. وحسن ما صدق دخل البيت طوالي لانو كان في حاجة لا زم يعملا ..!

حسن إنتهى من أبوهو وطوالي دخل الحمام .. طلع الشريحة الخاتيها لليوم الأسود .. كسرا وهرسا ورماها جوة الحمام وجر الموية .. سرعة سرعة طلع تلفونو ومسح كل الهستري بتاع المكالمات وجاهم طالع بي كل براءة وفوق راسو بتدور الأربعة عصافيرالصغار ديلاك دليل البراءة ..

حامد سأل سؤال تاني : هو أساسا المشكلة في شنو؟

حسن : المشكلة إني جبت لي جريو .. إشتريتو بي قروشي وقام علي أداهو لي سيف .. وسيف دا ما داير يديني ليهو وبيماطل  فيني ..!!
سيف : أنا ما داير أديك ليهو ؟ يا خي إنت براك الماداير تصبر وكل دقيقة والتانية ضارب لي تلفون ..!
حسن : والله إنت ما داير تديني ليهو .. وكمان أخر مرة قلت لي قد مني وقلت لي ديـ... وديـ ... الجريو .

سيف خجل خجلة ما عادية لأنو في الحلة مركب مكنة زول محترم ولأنو حامد دا ما بيلعب في سب الدين والحاجات دي ..

حامد : قلت ليهو كدة يا سيف ؟!
سيف : الولد دا كضاب يا حامد أصلو ما قلت ليهو حاجة زي دي  ..!
حسن : قال لي كدة وبالمناسبة أنا مسجل المكالمة .. اسمعا ليكم هسي ؟!

سيف رقد سلطة وقعد يتمتم ويرترت ..

تاني حامد سألو : يا سيف إنت قلت لي حسن دا كلام زي دا؟!

سيف وشو بقى احمااااااااار وصغييييييييييير : والله يا حامد بكون قلتها ليهو في لحظة غضب لكن ما بالصيغة دي ؟!
حامد حاكيها مع سيف للطيش : بي ياتو صيغة يعني ؟! أفتح يا حسن الموبايل وسمعنا التسجيل  ..
سيف رقد سلطة وما داير زول يسمع حاجة : يا خي ما في داعي نسمع إساءة للدين .. لو قلتها بكون قلتها في ساعة غضب وأنا زاتي لمن رجعت البيت صليت العشا وإستغفرت ربنا ..!
)إتضح فيما بعد إنو بعد الزرزرة دي كللللللللللها ما في تسجيل ولا حاجة لكن حسن التفتيحة لعب بي أعصاب سيف الدقوسة ونجح في كدة ) .

حامد : هسي خلونا من النقة دي .. أمشي جيب لي حسن دا الجريو بتاعو وننتهي من الموضوع ..!
سيف : لكن انحنا هسي ما جايين عشان موضوع الجريو ؟!
حامد : جايين لي شنو طيب ؟!
سيف : جايين نشوف حكاية الزول النبذنا في الموبايل ..!
حامد : ما أهوندا الزول الإتهمتوهو وقال ما يا هو . أمشوا أفتحوا بلاغ في الرقم النبذكم دا ..!
سيف : دا الحا نعملوا ..
حامد : أها وموضوع الجريو ؟!
سيف : بي صراحة يا حامد حا نفتح بلاغ ولو طلع الزول النبذنا دا ما أخوك حاأديهو ليهو .. ولو طلع هو ما عندو عندي جريو  ..!!

في اللحظة دي أولاد الحلة كاسوا للتخارجم .. كيف سيف يتجرأ يقول كلام زي دا لي حامد وحامد هوالكفيل الرئيسي بتاع النادي ..!

حامد : يا سيف دا كلام شنو ..
سيف : دا كلامي كدة ..

يقوم في اللحظة دي وفجأة حامد يقطع ليك في سيف كف لمن نضارتو طارت ..!!  سيف ما كضب نطا ليك في كرش حامد والبنية دورت .. ناس الحلة حاجزوهم كدة لحدي ما فكوهم وأقنعوا سيف يمشي البيت ..

سيف لبس نضارتو وهو ماشي قعد يكورك : ما عندكم عندي حاجة .. جريووكم دا تشموهو قدحة بعد دا ..

حامد : أها انا أوريك الرجالة حا أخش ألبس واجي طالع .. بعد ساعة  لو ما لقيت الجريو دا قدام البيت بجيك هناك وأدخلك فلم عمرك ما شفتو ولا حا تشوفوا ..

وإتفرقوا علي كدة ...
 
·                * * * * *
 
·                في واحد يا شباب منظرو بايخ جدا في القصة دي عرفتوهو؟؟!

علي أخو حسن وحامد .. أول حاجة سيف صحبو من زمان شديد وتاني حاجة هو سبب المشكلة من الأساس عشان أدى الجريو لي سيف ..

بعد الشكلة مباشرة علي رجع مع سيف البيت يهديهو ..

سيف : أنا صحبك تخلي أخوك يضربني كف يا علي ؟!
علي : ما خليتو والله براك شفت الموضوع إتطور بسرعة كيف ...
سيف بي غضب : يا خي إنت وكت الشكلة كنت ماسكني ليهو عديل وهو بيضرب فيني ؟!
علي : انا !!!!!
سيف : أيوة إنت يا علي قايلني ما بعرف حركاتك دي ؟!

علي : يا سيف أنعل الشيطان .. إنت هسي زعلان أهدأ شوية وتعال نشوف حل للمشكلة دي  ..!
سيف : مشكلة شنو؟!
علي : شنو مشكلة شنو ?!! حا امد أخوي دا أنا بعرفو كويس . بعد ساعة لو ما شاف الجريو دا في البيت بيتصرف تصرف أرعن ..
سيف : حا يعمل شنو يعني ؟
علي : اي حاجة . ممكن يجي يضربك بي مسدسو أو يجي مع جماعتو يتلبو ليك في البيت ؟ هو مش قال حا يدخلك فيلم عمرك ما دخلتو ؟!
سيف : ايوة قالا ..!!
علي : خلاص هو بيقدرعلى جنس كلامو دا ..
سيف : إنت قايلني بخاف من أخوك يا علي ؟
علي : عليك الله خليك زول عميق .. أخوي دا هسي حا يدخل موضوعك مع موضوع الجريو مع موضوع النادي يقوم يوقف لينا الشغل ساي ..!
سيف بإستنكار وهو بيشير للجريو : ودا كلو عشان الجريو دا ؟!

الوكت دا الجريو كان بيسمع في كلامم لمن سيف أشر عليهو الجريو فِت قام وقعد يوهوه (هيو .. هيو .. هيو(....

سيف عاين للجريو وسبا ليهو زي السب السباهو لي حسن داك وأكعب منو كمان .. لمن الجريو إتقهم وقعد في محلو مطير عويناتو ..!

سيف : هسي الحل شنو يا علي ؟
علي : أخوي دا طيب أنا عارفو كويس .. نشيل الجريو وتمشي ليهو تعتذر ليهو والموضوع ينتهي  ..
سيف : كدة بيقول أنا خفت منو ..!
علي : يا خي لا خوفة لا حاجة .. ارح نشيل الجريو ونمشي ..
سيف : على شرط .. الجريو دا ما نسوقو معانا هسي .. 
علي : ليه يعني ؟؟
سيف : عشان أخوك مايقول إني خايف منو .. بعد ما نعتذر ليهو نجي نشيل الجريو ..
علي : يا إبن الحلال إنت ما دايرنا نخلص من الموضوع دا ؟!
سيف : بعدين الجريو زاتو وسخان ومنظرو بالبلا  ..لازم نحميهو أول ..!
علي : لا لا ياخ نسوقو كدة ولا أقول ليك أنا بضرب لي حسن يجي هسي .. يحمي الجريو ونمشي على حامد ..
سيف : حسن أخوك دا لو بيتي بقى جنة ما داير أشوفو حايم بي هنا .. دا ود لئيم خلاص ..
علي : خلاص أرح لي حامد نخلي الجريو هنا وحسن يجي يشيلو بعدين ..
سيف : خلاص دقيقة النديهو أكل وموية وبعد داك نمشي ...

سيف تم للجريو مويتو وأداهو الكرتة الجابا  ليهو جبيل من الجزارة وطلع مع علي لي حامد ..
 
·                * * * * *
 
·                علي وسيف طلعوا من البيت لقو أولاد النادي برة منتظرين الشمار ..  وروهم الدايرين يسووهو ..وكلهم كدة إتقطروا ومشوا علي بيت حامد.. قربو للبيت من بعيد كحلوا حسن قاعد منتظرم .. سيف قبل لي علي قال ليهو : أخوك دا لو فتح خشمو معاي بديهو بنية في د.....و ، علي : يا سيف عليك الله يا خي وقف سب الدين دا شوية ماتفقرا علينا وعليك ..!!!

أول ما وصلو حسن قام من الكرسي وحمر لي سيف : وينوالجريو بتاعي ..!!

قبل ما سيف يتكلم علي نهر حسن وقهمو وقال ليهو إنت ماتفتح خشمك دا .. أمشي نادي حامد من جوة .. حسن مشى ينادي حامد والشباب برة منتظرين ومتوترين ..

حامد جاهم برة لقى الجماعة أكتر من سبعة تنفار ..

حامد : وينو الجريو يا سيف ؟!
سيف : الجريو قاعد في زول بيحمي فيهو وهسي أنا جاي أسوي المسألة داب ما الجريو ينشف ..!!
حامد : ما في بيني وبينك مسائل  ..
 
       سيف : ياخي والله أنا زعلت من نفسي وداير أعتذر ليك ؟!
حامد : والله الكلام القلتو لي مافي زول قبلك قالوا لي ..
سيف : معليش وأمسحا لي في وشي ..!

حامد قبل على أولاد الحلة : إنتو هسي ما بتخجلوا !! رجال كباااار وعواار متلمين طالعين ونازلين في جريو ..!
أولاد الحلة إتخجلو نط الزول النبذوهو داك : والله يا حامد موضوع الجريو دا أنا ما عرفتو إلا بعد نبذوني في التلفون .. أنا أساسا مشكلتي في الزول النبذني وما عندي علاقة بالجريو ..

حامد قبل علي أخوهو علي : وإنت هسي خليت شغلتك ومشغلتك وبقيت تباري الجريوات !؟!
علي : يا حامد أنا دخلت أحل مشكلة بس ..!
حامد : بعدين ياسيف إنت الجريو داير بيهو شنو ؟!
سيف : والله الجريو دا أنا والفت عليو لأني قاعد براي ودايرو يكون معاي طوالي  ..!
حامد : طيب ياخي ما دام قاعد براك وفاقد حنان ما تعرس ياخي ؟!
سيف : أنا هسي ما جاهز وظروفي شوية تعبانة ؟!
حامد : يا خي إنت بس قول متين والله عرسك دا أقيف عليهو بي نفسي وأسدد ليك كل المصاريف  ..!
سيف : عارفك ما بتقصر يا حامد بس حاليا كدا أنا ما داير عرس ..!!
حامد : يا خي زول يقول ليك أنا بدفع ليك كل مصروفات العرس وتقول ما دايرتعرس ؟!
سيف : يا حامد يا خي قلت ليك مشكور .. أنا حاليا الجريو دا بيغنيني عن العرس ومونسني كويس ..!
حامد : طيب ما دام داير كلب يونسك بكرة دي أنا بجيب ليك شيبرد .. قصرت معاك ..
سيف : لا لا أنا ما داير دا .. داير كلب بس ..!
حامد : والشيبرد دا غنماية ؟! ما كلب برضو ؟!
سيف : إنت جيب دا لي أخوك وخلي لي الجريو ؟!
حامد : أمرك غريب يا سيف : زول يقول ليك أعرس ليك تقول ماداير وتقول الجريو بيغنيك عن العرس .. إنت إلا في خلل في نفسك ...!
سيف : كيف الكلام دا يعني ؟!
حامد : الكلام واضح .. انت بتعاني من مشكلة .. الجريو دا ؟قاعد ينوم معاك في السرير ؟
سيف : لا ..
حامد : قاعد تحضنو لمن ترجع من الشغل؟!
سيف بإستنكار : طبعا لا ؟!
حامد : قاعد يسوي ليك الغدا ؟!
سيف بنفس الإستنكار : دا كلام شنو يا حامد إنت داير تقول شنو ؟!
حامد : ما يا هو كدة .. زول ما داير يعرس ويقول ليك الجريو بيكفيني !! تعرف يا سيف إنت زول مريض وحقو تعرض نفسك على دكتور نفساني .. وبرضو بقيف معاك في دي .. المرض ما عيب .. أنا بمشي معاك لي دكتور وبدفع كل المصاريف ..!!

الوكت دا ومن شدة الإستفزاز تحلف تقول في دخان طلع من إضنين سيف ووشو بقى أحمر .. يقوم ينط ليك في حامد داير يقشطو بنية .. حامد زاغ من البنية وقبض ليك زمارة رقبة سيف ورقد بيهو الواطة .. جثم ليك في سدرو وشابكو ليك بُني وكفوف : إنت مريض يا سيف وأنا بعالجك غصباً عنك ..!!

أولادالحلة كابسوا الإتنين دايرين يحاجزوهم والحكاية جاطت شوية ومحمد حسين أبو حامد وعلي جا طالع والجماعة هاك يا حجيز وتحنيسات لي حامد عشان يقوم من سيف .. يا الله الله خلصوهو منهو .. وسيف متشنج وبيكورك .. : انت قايلني بخاف منك ؟ أنا هسي ماشي القسم افتح فيك بلاغ .. إنت البلد دي ما فيها قانون ولا شنو ؟ الليلة بأدبك أنا ..!! علي طبعا جا يحاول يهدي في سيف .. يقوم سيف يقشط علي بنية وتقرب تدور شكلة تانية والجماعة حجزوهم .. سيف من دربو طوالي مشى لي قسم الشرطة هائج وبي وراهو أولاد الحلة دايرين يهدوهو ويقنعوهو ما يمشي القسم وهو مصر .. في النهاية بي هياجو دا دخل القسم ..
 
·                * * * * *
 
وقفنا ياشباب إنو سيف جا داخل القسم هائج ومعاهو أولاد النادي .. شابك الصالة صريخ : إنتو مش ناس القانون ؟ إنتو مش في خدمة الشعب ؟ مش أنا واحد من الشعب ؟! أنامظلوم يا ناس ودايركم تنصفوني .. أبوي ما ضربني كف يضربني حامد لييه ؟؟!! عشان عندو قروش يعني ؟!!

المباحثية الحايمين في الصالة مسكوا سيف قايلنو مجنون أوسكران .. شمو خشمو لقوهو ما عندو عوجة .. سألوا أولاد الحلة  أولاد الحلة قالوا ليهم .. مشكلة صغيرة في الحلة وما بتستاهل حاجة بس سيف دا زعلان شوية .. الجوطة حصلت وفي ملازم أول قاعد جوة المكتب ..سال في شنو وروهو بالحاصل وإنهم ما قادرين يفهمو حاجة .. قال للمباحثية دخلوا لي الزول الهائج دا والناس المعاو .. سيف دخل ليهو المكتب معاهو الأولاد وسيف يرغي ويزبد ويتنخنخ ..

الضابط : يا زول أهدأ شوية ووريناالحاصل شنو ؟!
سيف : الحاصل يا شيخنا إني مظلوم .. وحقي مهضوم ..
الضابط : شيخنا !! إنت قايل روحك في خلوة ؟! أقيف عديل وإتكلم طوالي عشان ما أرميك برة ..!
سيف هرش ولبد شوية : والله يا جنابو الحصل إنو واحد صحبي جاب لي جريو .. والجريو ما حقو .. حق أخوهو الصغير وأنا يا جنابو خسران في الجريو دا كل يوم لحم ولبن وكرتة .. أخو صحبي مشى كلم أخو الجريو .. هي قصدي أخوهو الكبير .. قام الجريو ..
الضابط : دقيقة دقيقة .. بتقول في شنو إنت ؟! يا جماعة الزول دا نصيح ولابيتكلم برا راسو ولا مجنون ؟!
أولاد الحلة : لا لا يا جنابو الزول دا كويس والبيحكي ليك فيهو دا يا هو الحاصل ؟!
الضابط بإستغراب : طيب واصل ..

قبل ما يواصل جا داخل المكتب علي صاحب سيف .. طبعا برضو رغم الحصل علي ما داير يخسر سيف وجا القسم يحاول يشوف ليهو طريقة مخارجة .. سيف أول ما شاف علي قعد يكورك : يا هو دا صحبي يا جنابو أقبضو قبل ما يقوم جاري ..!! علي إتخلع والضابط سال سيف : دا الجريو ؟!
سيف : جريو شنو يا مولانا الجريو وسخان في البيت .. دا صحبي الاخوهو نبذني وأخوهو الكبير كفتني وخنقني ؟!

الضابط اللئيم : والله لو فاهم حاجة دايقوم جرجير (أشار لي شنبو طبعاً) .. الدخل الجريو مع الإتشاكلت معاهو مع صحبك دا مع الجماعة ديل شنو ؟!

سيف : يا جنابو القصة طويلة هسي المهم أنا إتشاكلت مع أخو الزول دا وداير حقي منو ..!
الضابط : أخوك إسمو منو يا زول ومالو ضرب الزول د ؟ ا:
علي : أخوي حامد محمد حسين وهو ضربو ...
الضابط مقاطع : حامد محمد حسين الواحد دا بتاع شركة ..... ومصنع .... وجريدة ....؟!
علي أأي هو زاتو يا جنابو والحصل إنو ...................... (علي حكى القصة للضابط من طقطق لي سلام عليكم مع بعض المقاطعات والهياجات من سيف مرة مرة) ..

الضابط حكى راسو : هسي إنتو متلمين كدة وشكلتكم دي وحامد محمد حسين دا .. كلها بي سبب جريو ؟! عليكم الله إنتو ما بتخجلوا ؟! هسي مضيعين وكت الحكومة ووكت الشرطة في موضوع فارغ زي دا ؟ إنتو قايلين الشرطة دي في خدمتكم ولا شنو ؟!
سيف : يا جنابو أنا مضروب وداير أورنيك تمنية لكن أهم حاجة هسي حامد دا أمكن يهرب برة البلد .. أقبضوهو وجيبوهو أول حاجة ..
علي : دا كلام شنو يا سيف ؟!
سيف : يا علي أطلع منها .. ويا جنابو وكت الشكلة علي دا مسكني لي أخوهو وأخوهو ضربني ..
علي : أنا ؟؟!!
الضابط هاج فيهم : هوي يا بجم إنتو ؟! ما تحترمو الحتة القاعدين فيها دي شنو هايجين لينا كدة زي النعاج ..! هسي أقوم أرميكم في الحراسة لحدي الصباح .. أسكتو ساي خلونا نقدرنتصرف ونفكر ..


الجماعة زنننننننن صنو ..!

بتاع النادي النبذوهو داك سأل الضابط :

يا جنابو ممكن أتكلم ؟!
الضابط : داير تقول شنو؟!
النبذوهو : أنا داير أفتح بلاغ منفصل ..!
الضابط : في الجريو؟!
النبذوهو : لا لا ما في الجريو .. في رقم واحد ضرب لي فيهو ونبذني من غير سبب؟!
الضابط : هسي شايفنا نحن فاضين ليك ؟! ما عندنا موضوع الجريو دا أهم من موضوعك ودايرين نخلصو .. أهم إنت ولا أهم الجريو ؟!
النبذوهو بي سرعة : أهم الجريو يا جنابو .. أهم الجريو ..

الضابط نادى واحد من العساكر : طلع للزول دا أورنيك تمنية وجهز العربية نمشي نجيب حامد دا قبل ما يزوغ ونجيب كل المعروضات ..!
العسكري : يا تو معروضات ؟!
الضابط : الجريو يا بجم .. مش هو سبب المشكلة كلها ..!!
سيف : الجريو دايرين بيهو شنو ؟! لا هو حا يشهد لا حا يتكلم خلوهو محلو ..!
الضابط : إنت داير تورينا شغلنا ولا شنو ؟! أمش طلع الأورنيك وأمشي المستشفى وتعال ..
سيف : لكن الجريو في بيتي يا مولانا والمفتاح عندي ..!
الضابط : خلاص تمشي معانا أول نجيب الجريو ..
سيف : لكن الجريو وسخان يا جنابو ولازم نحميهو أول ..!
الضابط : وسخان دايرنو .. بنحميهو هنا بي طريقتنا ..
علي : والجريو دا حا يجي بي صفتو شاهد ولا متهم ولا شنو بالضبط ياجنابو ..!

الضابط إنتبه للنقطة دي والظاهر ما فكر فيها .. حك راسو كدة وقال : أنحن نجيبو أول بعد داك نشوف وضعو شنو ..!

الجماعة جو طالعيين جايين برة وعلي إتخلع من المنظر ..!!!

ناس القسم على حس إنهم  ما شين يجيبو رجل أعمال مشهور ما صدقوا .. برة كان في عربيتين من عربيات الدوريات مستفة عساكر لي عند خشما .. وموترين مدورين فيهم اربعة فرد مباحث دا غير العساكر الما لاقية حتة تركب فيها ..!!

طبعا دا مولد بالنسبة للقسم وإحتمال الشغلة تجيب حاجات تانية ..!!

يا خي الضابط زاتو ما لقى حتة يركب فيها ..!!

علي إتخلع : ياجنابو ديل ماشين وين كلهم ؟!
الضابط : ماشين نجيب أخوك قبل ما يهرب .. حا نكون ماشين وين يعني ؟!
علي : أخوي دا أصلو لو هرب حا يهرب بي دبابة ..! وهسي قول جبتوهو وقبضتوهو .. حا يركب وين مع الزحمة دي ..!

أولاد الحلة بعد شوية إتدخلوا واقنعوا الضابط إنو ما في داعي للتجريدة دي .. وإنو وضع حامد دا حساس في الحلة والمجتمع والموضوع ما بيستحق .. وإنهم حا يتصلو بي حامد يجي براهو..

طبعا العساكر بيحبو الأكشن .. كلللللللللهم جت إعترضو إنو يجي براهو وإنهم لازم يجيبوهو زيو وزي أي مواطن تاني (القسم كان هادي وما فيهو موضوع اليوم داك الظاهر) ..

المهم علي إتصل بي حامد أخوهو  ووراهو النظرية وإنو لا زم يجي القسم عشان العساكر ما يجوهو البيت وتكون فضيحة بي جلاجل .. طبعا الفضيحة ما مشكلة بالنسبة لي حامد .. المشكلة في الجلاجل ..!!

الضابط إقتنع بعدما إتكلم مع حامد بي نفسو .. واحد من العساكر الزهجانين وما راضين عن الوضع سأل الضابط .. هسي نحن نمشي وين يا سعادتك ؟؟!!

الضابط عاين ليهو كدة وقال ليهو : أمشو جيبوالجريو ..!!

طوالي العربات دورت والمواتر دورت وركب معاهم سيف ومشو على الجريو ..

الكان في الوكت داك جعان وعطشان ووسخان وشغال يعمل (هيو .. هيو .. هيو) ..!!
 
·                * * * * *
 
قلنا سيف ركب مع السرية المتحركة عشان يجيبو الجريو وعلي وأولاد الحلة منتظرين في القسم حامد رجل الأعمال يجي هناك وطبعا منتظرين سيف على أمل يصلو لي تسوية .. حسن برضو جا القسم يشوف الحصل شنو ..

حامد رجل الاعمال وهو طالع مستعجل قابل أبوهو محمد حسين ..

محمد حسين : ماشي وين يا حامد ؟
حامد: ماشي القسم ياأبوي .. سيف فتح فيني بلاغ وهسي هم دايرني هناك ؟!
محمد حسين : الولد دا ما نصيح ولا شنو ؟بلاغ شنو في حاجة فارغة زي دي ؟!
حامد : كدي أنا ماشي أشوف الحاصل ..
محمد حسين : دقيقة النمشي معاك ...


وهم طالعين قدام البيت فجأة كدة يجو نسايب حامد .. سلام كلام وإتفضلوا وإتونسوا .. حامد من بعيد يشوف عربية الدورية جاية عليهو .. حامد طبعا إفتكرم ديل ناس القسم جايين يقبضوهو .. طبعا منظرو شين جدا حا يكون قدام نسابتو .. قبل ما يتحرك أو يفكر في حاجة عربية الدورية كانت قربت منهم ..

طبعا سيف راكب مع العساكر بي ورا .. أول ما شاف حامد دق جرس :

سيف : يا هو دا يا جماعة أنزلوا أقبضوهو !!
عسكري : الجريو ؟
حامد : لا لا ياخ دا الزول الضربني وقف العربية وأرفعوهو عشان يتأدب  ..!!
عسكري : ما ممكن نقيف نحن ماشين بي تعليمات محددة نجيب الجريو ما نجيب حامد دا ..

الوكت دا عربية الدورية قربت شديد لي حامد وأبوهو ونسابتو وسيف يصرخ ويعلي في صوتو :

سيف : يا خي عليكم الله وقفوا العربية دي وأرفعوا الزول دا ..!
العسكري بي نهرة : إنت يا ملكي داير تعمل لينا مشاكل ولا شنو .. ! أرح جيب لينا الجريو وخلاص ..!

الوكت دا العربية خلاص دايرة تتجاوز ناس حامد .. وسيف فقد الامل لكن ما فقد تشنجو فقعد يكورك بي صوت عالي  :

ليك يوم يا حامد هسي بنلف ونجيك نرفعك والجريو بتاعكم دا تشموهو قدحة بعد دا (طبعا الصوت بيتلاشى تدريجيا مع سرعة العربية) ..

حامد كبى عرق للطيش .. ما فضل إلا يتبخر ..!!

واحد من نسابتو : الحاصل شنو يا حامد ؟! دا منو وقصة الجريو دي شنو ؟!
حامد وهو بيمسح في العرق : ما عارف دا واحد سكران ساي بيكون .. جريو شنو وقدحة شنو ؟!
واحد من نسابتو : لكن الزول دا ناداك بالإسم ؟
حامد وهو بيحاول يبتسم : إنت ما عارف الشهرة متاعب ..!!

حامد إستأذن من نسابتو وخلى أبوهو معاهم ودور مشى على القسم بي سرعة .. هو ما عارف الدورية دي ماشة وين لكن العارفو إنو لو الدورية جات راجعة سيف حا يشيل حسو تاني .. كفاية ناس الحلة كلهم سمعو سيف وهو بيكورك ..

حامد طبعا ما عارف إنو الفصيلة ولا السرية دي ماشة تجيب الجريو ..!

وكمان أكيد ما عارف إنو القدر لمن يجيب الحاجات مع بعضا كدة ممكن يكتل ليهو زول ..!!
 
·                * * * * *
 
أها يا جماعة ...

المشهد هنا حا ينقسم لي إتنين .. يعني إتخيلو شاشة تلفزيون فيها مشهدين مختلفين .. المشهد الاول حامد وهو طالع من بيتم وماشي على القسم .. وقف عربيتو جمب القسم وقعد يتناقش مع أخوانو وأولاد النادي بي برة قبل يخش على الضابط .. وفي المشهد التاني عربية الدورية وقفت قدام بيت سيف ونزل منها سيف عشان يجيب الجريو ..

المشهدين ديل في نفس الوكت .. كدي نشوف البيحصل مع سيف أول ..

عسكري : بالله ما تعطلنا سريع سريع كدة إتناول الجريو دا وتعال ..
سيف : أدوني خمسة دقائق بس  ..!
عسكري : ليه خمسة دقائق ..؟! داير تجيب شنو إنت أصلك ؟!..
سيف : يا اخوانا حاولوا أفهموني .. الجريو دا وسخان ليهو فترة طويلة .. وبالطريقة دي حا يقرد (يجيهو قراد) ..بس فرصة كدة أحميهو سريع وأجيبو ..! والله ما بياخد معاي زمن ..!!
العسكري : خلاص سريع بديك دقيقتين بس ..

سيف جرى على الجريو كابسو وجرا بيهو الطشت خلى العساكر في العربية برا ينقرضوا : الود دا ما كويس ولا شنو ..! والله نحن الما كويسين المبارين موضوع فارغ زي دا .. لكن يا جماعة الزول دا كلامو صاح الجريو لو مليان طين بيقرد وأنا زمان كان عندي جريو .... داير يمسك بي الجماعة زمن قهموهو وسبوا ليهو زي سب حسن داك وسكتوهو ..!!

نخلي المشهد دا علي كدة ونشوف الحصل شنو بي هناك مع حامد .. حامد جا داخل القسم أول ما شافوهو العساكر والمباحثية طوالي شبكوهو ليك كلام وسلام وشرفت القسم ومش عارف إيه مع إنو ديل نفس الجماعة الإتلموا قبل شوية وكانوا ما شين يرفعوهوا في البوكس بتاع الدورية ..

حامد جاملم ودخل على الضابط

حامد : السلام عليكم يا سعادتك ..
الضابط : وعليكم السلام يا باشا إتفضل شرفت القسم ..
حامد : الأخبار شنو والقصة شنو يا سعادتك ؟!
الضابط : والله جانا المواطن سيف دا هنا وبلغ قال إنت ضربتو وإتعديت عليهو بي سبب جريو ..!
حامد : فعلا حصلت بينا مشاجرة يا سعادتك لكن ضربتو وضربني زي البيحصل في أي شكلة ..
الضابط : هو قال إنت سببت ليهو الأذى الجسيم وشال أورنيك تمنية ..!
حامد : يا خي هو في أذى جسيم أكتر من العملو قبل شوية ؟! الزول جا في نص الحلة يكورك من عربيتكم عمل لي فضيحة ياخي ..!
الضابط : هم جوك بي هناك ولا شنو ؟!
حامد : جو مارين قدامي .. هم ماشين وين سعادتك ؟!
الضابط : ماشين يجيبوا الجريو سبب الشكلة ..!
حامد : طيب هسي البيحصل شنو ؟!
الضابط : البيحصل إنك حا تكون معانا في الحراسة لحدي ما يجينا الاورنيك دا ..!
حامد : معقولة بس ؟!
الضابط : دا القانون كدة ؟!
حامد : إنت سمعت الشهود القاعدين برة ديل ؟
الضابط : أيوة سمعت كلامم وعرفت القصة ..!
حامد : هسي يرضيك بي سبب موضوع فارغ زي دا أخش الحراسة وإتبهدل كدة ؟!


الضابط نادى الناس البرة بتاعين النادي وأخوان حسن يتشاوروا وكلهم أجمعوا إنو الموضوع فارغ وما بستاهل .. وكل اليحصل إنو سيف دا يجي ويدي حسن الجريو بتاعو ويتنازل عن البلاغ وينتهي الموضوع على كدة ..

الضابط : ما عندي مشكلة لو سيف جا  وإتنازل .. خلوهو يجي في الأول ..

يلا أرجعاكم معاي لي سيف بي هناك ..
 
·                * * * * *
·                سيف جا طالع من البيت مستعجل ويدو مبلولة موية ..

عسكري : وينو الجريو يا زول ؟!
سيف : معليش يا جماعة حا أخد من زمنكم شوية .. واصل الدكان القريب دا أجيب لي صابون بدرة واجي ..!
عسكري : إنت راسك ما حلو ولا شنو؟! إنت قايلنا فاضين ليك ولي جريوك دا .. جيب الجريو دا كدة بي حالتو دي ..!
سيف : يا جماعة والله ما حا أخد زمن .. ولو خايفيني إتأخر أرحكاكم معاي بي عربيتنا دي ونجي ..

(لا حظوا لي عربيتنا دي)..!!

طبعا العساكر دقوا جرس وهاجو وقهموا سيف .. خلوهو يقوم جاري جوة الحوش يلفح الجريو ويجي يركب ..!!

العربية متحركة والجريو حموهو قبل شوية ضارب الترطيبة وشابك العساكر )هيو .. هيو ... هيو) قايل روحو ماشين يفسحوهو والعساكر كلهم بيحمروا للجريو واظن اي واحد فيهم كان متمني يرفع بوتو اللابسو فوووووق وينزلو فوق راس الجريو وينتهوا من القصة دي ..!

الوكت دا نسابة حامد جو ماشين وأبو حامد محمد حسين جا طالع يودعم قدام البيت .. العربية قربت من قدام البيت .. أبو حامد أول ما شاف العربية طوالي خاف من البيحصل .. سيف كحل أبو حامد دقى جرس في العربية .. يا هو دا أبوالزول الضربني يا جماعة أرفعوهو معانا برضو عشان ولدو يجينا .. العسكري قال لي سيف .. يا ود إنت مجنون .. هو الرفع دا سااااهل كدة .. أي زول تقول أرفعوهو في العربية نرفعوا ليك ؟! حامد : يا أخوانا والله العظيم دا أبو الناس الإتشاكلت معاهم ولو ما مصدقني أقيفوا أسألوهو .. العسكري نهر ليك سيف وسكتوا لكن سيف ما سكت قعد يكورك : والله يا حاج محمد .. حامد دا إلا يرحل من الحلة دي .. أنا وراهو والزمن طويل وصل ليهو الكلام دا يا حاج ؟! .. وراهو والزمن طويل .. وراك والزمن طويل يا حامد ..وطبعا كلامو بيتلاشى براحة براحة مع سرعة العربية والجريو شغال ليو موسيقى تصويرية (هيو .. هيو .. هيو) .. زي التقول بيهدد ويتوعد مع سيف ..!


ابوحامد كبى عرق وما فاضل ليهو إلا يطير ..!!

واحد من النسابة : إنت يا حاج دا مش ياهو السكران بتاع جبيل زاتو ؟!
محمد حسين يرص حرف ويفط حرف : الظاهر هو زاتو ..
النسيب : مالو الزول دا معاكم ..؟!
محمد حسين : معانا نحن ؟!!! ما بنعرفو وما عندنا بيهو علاقة  ..!
النسيب : جاب إسم حامد عدييل وإتكلم معاك مباشرة بالإسم ..
محمد حسين : بيكون مشبهنا ساكت .. المهم والله شرفتونا وما قصرتو ونجيكم عما قريب .. وأمشوا ما أأخركم عشان مشواركم بعيد ..

محمد حسين كلفت ليك النسابة وركبم العربية سريع وزوغ منهم الكلام وجا داخل البيت عيونو زي الشرار من الزعل .. إتناول العمة حقتو وجا طالع دور عربيتو ويا القسم جاك زول ..!!


بعد شوية كل الأطراف في القسم ..حامد .. سيف .. علي .. حسن .. أبوهم .. الجريو .. الزول النبذوهو .. باقي أولاد النادي ..

يعني ما فضل إلا يجيبوا النادي زاتو
..!!
 
·                * * * * *
 
اول ما سيف والجريو وصلو القسم .. سيف شاف حامد وطوالي إنفصم فيهو : مش قلت ليك أنا بجيبك ؟ قايل روحك شنو إنت أصلك ؟! والله الليلة تنقفل زيك وزي أي حرامي في الحراسة دي  ..!!

طبعا سيف كان بيقول الكلام دا وهو شايل الجريو ونازل من عربية الدورية .. حسن اول ما شاف الجريو نط على سيف .. طبعا دا جريوو الخاسر فيهو خمسة جنيهات وليو كم يوم ما شافو ...

حسن : فك الجريو دا ..!
سيف طوالي خت الجريو ورا ضهرو : زح مني .. جريوك دا تاني تشمو قدحة .. إنتو ناس صعاليك ولا شنو ؟! ..

حسن داير يقلع الجريو وسيف بيتزاوغ منو والجريو شغال (هيو .. هيو .. هيو)..

الضابط جا طالع من المكتب وهاج فيهم كلهم وقال للعسكري شيل الجريو دخلو جوة ..

سيف وحسن دايرين يعترضوا .. الضابط سمعم كم كلمة فارغة وسكتم .. العسكري شال الجريو ومشى بيهو جوة وسيف وحسن مركزين مع العسكري ..

بعد شوية ابو حامد عمك محمد حسين وصل القسم وعيونو حمراااااا من الإحراج اللقاهو مع نسابتو ..

محمد حسين لي سيف : دي عملية تعملا يا سيف في الحلة ؟ ! شنو شايل حسنا كدة .!! يا خي دا جريو ولا أسد البيخليك تعمل قدر دا ؟!

سيف : والله يا حاج محمد ولدك حامد دا هو الوصلني المرحلة دي .. قايل روحو منو أصلو يضربني كف ؟!

محمد حسين : ما يضربك يا خي ما هو زي أخوك الكبير برضو ..!  إنت من زماان معانا في الحلة حصل واحد غلط معاك ؟!

سيف : ما حصل إلا الليلة دي ..

حامد : يا خي في ولد عاقل كدة يتمسك بي جريو ويعمل مشاكل بالطريقة دي ..

سيف : إنت قفل خشمك دا يا حامد .. ما في زول سألك ..

محمد حسين : هسي البيحصل شنو يعني ؟!

سيف : يا خي أنا الجريو دا زااتي ما دايرو .. بس حسن يدفع لي خساراتي فيهو ..

محمد حسين : خسارات شنو ؟!

سيف : الأكل والشراب البجيبو ليهو دا ..

حامد سرعة دخل يدو جو جيبو : جدا .. ندفعا ليك طوالي .. داير كم ؟!

سيف : أنا خسران في الجريو دا خمسة وسبعين جنيه ..

حامد بي إستنكار : كم ؟؟؟!!!

سيف خمسة وسبعين جنيه ما تنقص ولاتعريفة ..!

حامد : ليه خمسة وسبعين جنيه !! إنت إصلك قاعد تأكلو في الهيلتون !!

سيف : اللبن البجيبو ليهو دا براهو بي كم ؟

حامد : إنت إصلك جبت ليهو لبن طير ؟!!

سيف : صابون البدرة البحميهو بيهو بي كم ؟!

حامد : إنت أصلك بتحميهو حمام مغربي ؟!!

سيف : فسيحو وشريبو ونضافة الحوش القاعد فيهو دا حاجة هينة ؟!

حامد : يا ود إنت ما كويس ولا شنو ؟!!

سيف : شفت يا حاج .. شفت ؟! ولدك بيقول لي شنو ؟!!

محمد حسين : يا سيف جريوك دا لوبقى تور أنحن ما دايرنو ولا يخش لي بيتي زاتو ..!!

حسن : لكن يا أبوي دا جريوي أنا كيف أخليهو ليهو .؟!

محمد حسين : خليهو ليهو .. جريو في البيت مادايرنو .. كلمة واحدة وخلاص ..!!

حامد : يا أبوي الجريو دا أنحنا دايرنو مابنخليهو لي سيف ..

محمد حسين : سمح أديهو قروشو ؟!

حامد : أديهو خمسة وسبعين جنيه في شنو ؟! أصلو كان بيجيب ليهو أكل من برج الفاتح ؟!

محمد حسين : خلاص خليهو ليهو .. نسوي ليكم شنو يعني ؟!!


الوكت دا الضابط اللئيم جا مارق : أها يا ناس الجريو .. البقى عليكم شنو ؟!

حامد : البقى نمشي في الإجراءات يا سعادتك .. ما وصلنا لي حل ..

محمد حسين : يا ولد إنت جنيت ؟  أدفع للزول دا قروشو خلينا نمشي ..!!

حامد : والله ما أديهو خمسة وسبعين جنيه كان دخلت الحراسة  ..!

سيف : يا زول عنك ما تديني .. أنا شاحدك ؟! دا حقي .. داير الجريو شيلو ما دايرو خليهو ..

الضابط : ما تشبكونا نقة فارغة .. الحل شنو ؟!

سيف : يا سعادتك ما في حل .. وأنا داير أمشي المستشفى لي أورنيك تمنية ..!!

محمد حسين : يا سيف إستهدى بالله ما تشمت فينا الخلائق ..!

حامد : خليهو يمشي يا أبوي .. يا سعادتك الاجراء شنو ؟!

الضابط : حا ندخلك الحراسة لحدي ما الزول دا يجي من المستشفى ..!!

حامد : جدا سعادتك بخش الحراسة ..!

أبو حامد وأخوهو علي وأولاد النادي حاولوا يقنعوا حامد مايركب راسو لكن حامد اتحامق وحلف طلاق .. قلع عمتو وادى الحاجات المهمة لي حسن يوديها البيت وبراهو مشى على الحراسة ..

حسن سأل الضابط : طيب ممكن أشيل معاي الجريو ؟!

الضابط : الود دا متخلف ولا شنو ؟! وكت تشيلو طيب أخوك قاعد في الحراسة لي شنو ؟!

حسن : لكن الجريو دا بيموت هنا ..!

الضابط : البيكتلو شنو ؟! أكل بنأكلو لبن بنديو المشكلة في شنو ؟!

سيف نط : يا مولانا الجريو دا أصلو ما يزح من هنا .. دي مسئوليتك ..

الضابط : أنا كم مرة قلت ليك ما تقول لي مولانا ؟! شايفني شايل لي سبحة ولا بقرا في محاية ؟!

سيف : قصدي يا سعادتك ..!

الضابط : أمشي جيب الأورنيك خلينا نخلص من الموضوع دا ..!

سيف : يا مولانا الجماعة ديل خطرين ما تشوفم كدة .. ممكن حامد دا عاد ييضرب لي ناسو يتلبوا الحيطة ويسرقوا الجريو ..!

الضابط : يا خي مش الجريو دا .. أها انا حا أعين ليو عسكري عدييل كدة قصرت معاك .!

حسن : يا سعادتك هسي
الجريو دا جعان ممكن أجيب ليهو لبن من البقالة ؟!

سيف : أوعك تدخل يدك دي فيهو ..!!.. يا سعادتك الود دا ممكن يسمموا عدييل كدة .. ما تخليهو يدي الجريو دا أي حاجة ؟!

حسن : هو كان جريو أبوك خايف عليو كدة ؟!.. ما حقي ودافع قروشو ..!

الضابط : أسكتو يا بجم دا شنو البتسوو فيهو دا ؟ّ .. إحترموا القسم القاعدين فيهو دا .!! يا عسكري ؟؟!!!


جا العسكري الما قبلان بالوضع داك ناطي : أيوة يا سعادتك !

الضابط : جيب الجريو دا ودخلو الحراسة؟!

العسكري : شنو ؟!

الضابط : طرشت ؟!!

العسكري : كيف يعني أدخل الجريو الحراسة ؟!

الضابط : تشيل الجريو .. تفتح باب الحراسة .. تدخلو جوة وتقفل الباب وتجيني راجع .. صعبة دي ؟!

العسكري : ما صعبة سعادتك .. ساهلة ..

الضابط : خلاص طير من وشي ..!!

العسكري مشى بي تثاقل يجيب الجريو .. سيف سأل الضابط :

سيف : سعادتك الجريو دا لو دخل الحراسة حامد بيكتلو جوة .. وديهو حتة تانية ؟!

الضابط : إنت لسع قاعد ؟! .. ما تمشي تجيب لينا الأورنيك دا قبل ما أرميك جوة معاهم ..!

سيف طوالي قام جرى على الباب .. برة ثبتوهو أولاد الحلة يقنعوهو .. سيف ما إتكلم معاهم .. أبو حامد زهج دورعربيتو ومشى ..!!

العسكري جاب الجريو شايلو من إضنينو من الزعلة (التقول أرنب) .. فتح باب الحراسة رمى فيها الجريو .. الجريو دخلتو كدة شاف حامد قاعد في الكورنر متمحن .. جرى عليو هوزز ضنبو وقعمس ليو بي كرعينو الورا وشبكو ليك (هيو .. هيو .. هيو) ..!!
 
·                * * * * *
 
بعد ما الحتة هدت وفضت شوية الضابط نادى العسكري الزهجان داك قال ليهو من الليلة الجريو دا مسئوليتك .. الجريو دا لو حصلت ليهو أي حاجة أو مات جوة الحراسة أنا وإنت إلا نشتغل كماسرة في الحافلات .. وقع ليك ؟!

العسكري : لكن البيحصل دا ما مقبول يا سعادتك ..!!

الضابط : أهو جات على كدة وضع وحا نتعامل معاو وما تناقشني فيهو ..!

العسكري : جدا سعادتك أي أوامر تانية؟!

الضابط : ايوة .. أمشي البقالة جيب لبن طازا أو لبن كابو للجريو دا وأغشى معاك المطعم خلوهم يدوك أي بواقي أكل كدة ..

العسكري : حاضر سيادتك ..!

الضابط : منتظر شنو ؟!

العسكري : ما أديتني حق اللبن؟!!

الضابط : حق اللبن .!! إنت نفساء ولا شنو ؟! أمشي شوف واحد من البرة ديل يديك ليو .. أنا مالي ومال الموضوع دا ؟!!

العسكري طلع برة لقى الجماعة إتفرتقوا .. قبل كدة وكدة ما شاف زول .. خاف يرجع للضابط الضابط يمسخروا .. أكلا في حنانو ومشى على البقالة وهو يسب ويلعن في اليوم البقاهو عسكري .. وصل البقالة سأل من لبن طازا لقى الكيس بي 1200 !! ما عندو قروش العسكري .. إتلفت لقى حلة مليانة لبن مُفٍوٍرْ سأل من الرطل قالوا ليهو الرطل بي ستمية جنيه .. قال للزول أديني نص رطل في كيس .. عبر ليهو اللبن قال ليهو ما تقفلوا ..دفع القروش شال اللبن مشى على الماسورة فتح الكيس وكب فوق نص الرطل رطلين موية !! رجع القسم إتلبت من الضابط ..مشى الميز جاب ليو صحن قديم .. دخل الحراسة كبى اللبن للجريو الجريو بدا يشرب .. عاين لي حامد قال ليو داير حاجة من برة ؟! حامد قال ليو كتر خيرك لكن أخواني مشو يجيبو لي العشا .. العسكري قال لي حامد لو داير أي حاجة قول طوالي .. الضابط عيني هنا الليلة في الخدمة .. حامد : في خدمتي أنا ؟ العسكري بي سرعة : في خدمة الجريو !!!
 
·                * * * * *
·                أولاد الحلة طبعاً منظرم بايخ بوخ شديد زي علي صاحب سيف وأخو حامد ..

لمن فشلوا في إقناع سيف يتنازل من البلاغ في القسم وحامد دخل الحراسة .. جو راجعين مقطورين النادي يفكروا يعملو شنو .. طبعا في النهاية الموضوع بيصلم بيصلم .. لأنو سيف واحد منهم ولأنو في واحد تاني إتهم حسن إنو نبذوا في التلفون .. وهسي الموضوع إتطور تطور سريع وحامد في الحراسة وسيف ماشي المستشفى يجيب أورنيك ..

الجماعة وصلو النادي جرو الكراسي وطلعو التمباك سفوا وبدو يتناقشوا :

هسي يا أخوانا نعمل شنو في المصيبة دي ؟!
مصيبة شنو ؟ نحن ماعندنا علاقة بالحاصل ؟!
كييف ما عندنا علاقة ؟ إنتو نسيتو سيف دا مننا وفينا؟!
ويعني شنو ؟ ما علي برضو مننا وفينا ؟!
إنتو يا شباب ليه مستهونين بالموضوع دا كدة ؟
النادي الما تمة نادي دا لحدي هسي مش كلو فضلة خير حامد؟!
أي نعم ما قلنا حاجة لكن نحن بيدنا نسوي شنو ؟!
كيف نسوي شنو !! كان ممكن من الاول نحسم الموضوع مع سيف وعلى ويادار ما دخلك شر ..!
نحسمو كيف يعني؟
ما دام سيف دا داير جريو كان من الأول نجيب ليهو جريو تاني من الغفير وخلاص !!
لكن يا خي سيف ركب راسو وكمان حسن اخو حامد ركب راسو برضو .. يعني حتى لوجبنا جريو تاني ما كان واحد فيهم بيشيلو..!
أنا إتخايل لي أكبر غلط إنو مشينا مع سيف وعلي بيت ناس حامد .. ما مفروض كلو كلو نحن نظهر في الصورة ؟!
يعني دايرني ما أمشي كيف ؟ إنت لو سمعت النبذ النبذوني دا والله لو بيتم في مدني تمشي ليهو ..!
يا خي حامد لمن جا طالع أول مرة .. شفتو سمعنا كلام فارغ كيف ؟ وبي صراحة ليو حق ؟!
اي والله طلعنا كلنا فارغين جايين كلنا مبارين جريو ..!
ياجماعة أفهموني .. انا مشيت هناك ما عشان جريو .. أنا مشيت عشان إتأكد النبذني دا حسن ولا ما حسن ..!
هسي حامد دا لو زعل وما جاب لينا باقي الحاجات القال بيجيبا نعمل شنو يعني ؟!
هو باقي الحاجات شنو ؟!
فضل نبني الحمام والكفتيريا ونزرع نجيلة هناك وبرضو سيراميك للوضاية ..!
بس ؟!
بس شنو !! الفاضل كتير .. بوابة للسور وبوهية للحديد المربط دا ولازم كمان نحفر البير والسب تنك .. الشغلة ما هينة ..!
يا جماعة أنا بقول أنحن نتصل بي سيف نقنعوا يتنازل عن البلاغ وعن الجريو زاتو .. الزول دا جاب لينا الهوا ياخ ..!!
يا شباب أنا كمان الموضوع دا مابخليهو علي كدة .. بكرة من الصباح بمشي النيابة بفتح بلاغ في النمرة الجاني منهاالنبذ ..
عليك الله اسكت ياخ إنت كمان .. الناس في شنو وإنت في شنو؟!


واحد طلع تلفونو .. ضرب لي سيف .. سيف ما بيرد .. ضربو لي علي .. علي برضو ما بيرد ..

في الأخر قنعوا والشغل زاتو طلع من نفسهم ..

واحد خاتي ليهو كيس صعوط دبل قبينة قدامم ..

الجماعة يسفوا ويتفو . يسفوا ويتفوا وكل واحد بيدعو ربنا يجيب العواقب سليمة والموضوع ينتهي علي خير ....!!
 
·                * * * * *
 
·                 سيف َدخَلْ ليك الدكتور في المستشفى فلم غريب جدا ..!!

الدكتور : إنت مضروب وين ؟!
سيف : يا دكتور أنا مضروب في كل حتة إنت ما شايف ولا شنو ؟!
الدكتور : ما شايف حاجة والله !! هو الحصل شنو بالضبط؟!
سيف : الحصل إنو صاحبي أداني جريو .. الجريو بتاع أخوهو الصغير .. قام الجريو قصدي أخوهو ...
الدكتور : دقيقة دقيقة ..! إنت داير تحكي لي قصة حياتك ولا شنو؟! جيب الكلام من الاخر وقول لي الشكلة حصلت كيف ؟!
سيف : ما أنا داير أوريك إنت قاطعتني ..!!
الدكتور : يا خي !! ما داير أعرف سبب المشكلة .. داير أعرف الشكلة حصلت كيف وإتضاربتو بي شنو عشان أحدد أفحصك من وين ؟!
سيف : الزول دا أول حاجة أداني كف .. والمرة البعدا خنقني ورماني في الواطة وأخوهو مسكني ليهو وهو أداني شلوتين في بطني ..! حتى شوف محل الشلوتين في بطني ظاهر كيف ..!!

سيف رفع قميصو للدكتور ..!!

الدكتور : يا زول ما شايف حاجة هنا .. كدي تعال قريب ..!
سيف : كيف يعني ما شايف حاجة؟! يا خي أهندا أثر الشلوت لمن إنطبع عديل .. ودي أثار الجزمة الكان لابسا ..!
الدكتور : يا ود إنت ما نصيح ولا شنو ؟! كدي قرب لي وشك دا ..!
سيف : شفت يا دكتور محل الكف يا هو ظااهر .. وعاين لي حلقي محل خنقني .. يا خي دا شرط لي حنجرتي عديل كدة وقفل لي النفاسات ..!
الدكتور : قفل ليك شنو ؟!
سيف : النفاسات يا دكتور .. يعني محل التنفس وكدة ..!
الدكتور : وإنت هسي ما قادر تتنفس يعني ؟!
سيف : بقدر لكن بعد تعب .. أنا شاعر إنو نفسي بقى ما بيطلع وينزل زي الاول ..!
الدكتور .. كدي شيل نفس .. نزل نفس .. شيل نفس .. نزل نفس ..!! يا زول ما عندك عوجة ونفاساتك البتقول عليها دي شغالة زي الكمبرسون .!
سيف : دا كلام شنو يا دكتور ؟! يا خي ما قادر إتنفس بي صورة طبيعية . أعمل موجات صوتية للحنجرة دي شوفا من جوة أمكن برة ما ظاهرة !
الدكتور : موجات صوتية شنو البيعملوها  للحنجرة ...! حنجرة ولا رحم دا البيعملو ليهو موجات صوتية ..! مافي أي علاقة بين دي ودي .!
سيف : كيف يعني ما في علاقة .. اكيد في علاقة ..!
الدكتور: وضحا لي ..!
سيف : مش الحنجرة فيها حبال صوتية ..!
الدكتور : أيوة فيها ..!!
سيف : وطيب ؟!
الدكتور : هو شنو هو الطيب .. إنت داير تضيع لي وكتي ساي ..! إنت نصيح وما عندك حاجة ..
سيف : طيب خليها الحنجرة شوف لي راسي دا أنا برضو مضروب فيهو ..!
الدكتور : تعال قريب .. مضروب وين ..!
سيف : ايوا هنا دا محل مسكت .!
الدكتور : ما في أي أثر لي ضربة أو كدمة هنا ..!
سيف : كيف يعني ؟! يا خي الزول دا أداني شلوت في نص راسي لمن شعرت بي إرتجاج وهسي كمان فاقد ذاكرة برضو ..!
الدكتور : شلوت عدييل كدة .. وإنت كنت مدنقر ليهو لي شنو ؟! وكمان فاقد ذاكرة قلت لي ..!!
سيف : أيوة يا دكتور يا خي في حاجات كتيرة طارت من راسي مع الشلوت ..
الدكتور : يا زول إنت مستهبل وما عندك حاجة وما في شي بقدرأسويهو ليك ..!
سيف : كيف ما في شي تسويهو لي ..! سوي لي أشعة مقطعية للراس دا ..!
الدكتور : رقبتك بالتقطعا !! يا ود ما تضيع زمنا ساي ..!
سيف : يا خي الراس دا خليناهو شوف لي عيوني كويس ..!
الدكتور عيونك مالا كمان ؟!
سيف : الزول دا أداني كف في وشي لا من النضارة دي طارت ..!
الدكتور : كدي تعال قريب اشوف عيونك دي ..!
سيف : شفتها بقت حمرا كيف ؟! يا خي أنا ما شايف أي حاجة .. عميت عديل ..!!
الدكتور : عيونك ما حمرا ولا حاجة .. وما فيها أثر لي أي ضربة ..!
سيف : كيف الكلام دا ؟! يا خي أنا بعد ما لبست النضارة مرة تانية شفت طشاش طشاش .. الضربة نقصت من نظري كمية من البتاعات ..!
الدكتور : بتاعات شنو؟!
سيف : البتاعات البيحسبوا بيها النظر دي ؟ بتسموها شنو إنتو ؟!
الدكتور : يا زول إنت نصيح ما عندك حاجة .. لو شاكي في حاجة نعمل ليك كشف نظر للعيون ونقارنا مع النظارة ..!
سيف : أخيرا قررت تعمل حاجة مفيدة .. طيب منتظر شنو ؟! ما تعمل الكشف دا ..!
الدكتور : إلا تجينا بكرة .. أخصائي العيون ما جا الليلة ..!
سيف : يا خي أعملو إنتا دا .. أمال شايل البطارية دي وبتعاين في عيوني من الصباح في شنو لامن جهرتنا بيها ..!
الدكتور : حاول أفهم يا ولد .. كشف النظر العملتو ليك دا أسـ جنرال .. لكن كشف النظر داك تخصصي .. فهمت ؟!
سيف : يا دكتورعليك الله أكتب لي أي حاجة بس كدة .. أنا بكرة ما داير أجي تاني ..!
الدكتور : أكضب يعني ..! إتبلى على زول بالكذب في مشكلة ما بتخصني وما عارفا ..!
سيف : أنابحكيها ليك الحصل إنو صاحبي أداني جريو .. الجريو بتاع أخوهو الصغير .. قام الجريوقصدي أخوهو ...

الدكتور في اللحظة دي مش سب لي سيف بس ..

سب لي سيف وللجريو وللشكلة وللمستشفى ولي أخصائي العيون الماجا اليوم داك .. وللعيون زاتا ..

الدكتور إتشنج ونط في سيف داير يخنقو ويعمل ليهو جروح وكسور جد جد لكن سيف زاغ في أخر لحظة وفك البيرك ..!
* * * * * *
·                سيف طبعا زهجان وزعلان عشان الدكتور ما طلع فيهو أي ضربة  .. طبعا كان مناهو الدكتور يلقى فيهو أي هبشة كدة عشان يشتبك مع حامد .. قبل ما سيف يصل القسم عرج على النادي .. أولاد الحلة شافوهو ما صدقوا طوالي جابوهو وقعدو يتكلموا معاهو لمن عرفو إنو أورنيك تمنية الشايلو ما فيهو أي حاجة تدين حامد ..


يا سيف يا خي ما تخليك لا يوق كدة .. عشانا وعشان مصلحة النادي تمشي القسم تتنازل عن البلاغ ..!

سيف : إنتو يا جماعة ما تخليكم حقانيين .. الزول دا مش ضربني قدامكم ؟!

ايوة ..!!

سيف .. شنو أيوة .. الكلام دا ماكنتو تقولوهو في القسم قدام الضابط ؟!

يا سيف يا خي نحنا ما دايرين مشاكل .. يا خي كلنا زي الاهل وقايمين مع بعض في الحلة ..!

سيف : يعني عشان قايمين مع بعض في الحلة دا مبرر لي حامد يضربني وأنا أخليهو ؟!!

طيب يا خي لو ما عشان خاطرنا نحن .. عشان خاطر صحبك علي ..!!

سيف : هو وينو هو .. يا خي في الشكلة بدل يحاجزنا أو يتفرج ساي مسكني لي أخوهو يضربني ..!!

يا سيف الكلام دا ماحصل .. ما تتلوم ساي مع صحبك دا ..!


أولاد الحلة ضربو لي علي يعرفو مكانو . لقوهو في القسم بيودي العشا لي حامد ومعاهم حسن ..


الجماعة جوالقسم .. أول زول قابلم الضابط اللئيم داك ..

الضابط : إتأخرت مالك يا زول ..!!
سيف : أخرني الدكتور يا مولانا .. الدكتور أصر يفحصـ .......
الضابط : يا خي كم مرة قلت ليك ما تقول لي مولانا ..! مالك إنت معاي ياخ ..!
سيف : أسف يامولـ ... قصدي أسف سعادتك ..!
العسكري الماقبلان بالوضع : يعني إنت مصر تقول يامولانا ..!! انت ما عندك إحترام للضابط القدامك دا ولا شنو الفهم..!!
سيف : والله ما قصدي يا جنابو ... أنا بس الكلمة دي طوالي في خشمي ..!!
الضابط : جيب الأورنيك دا ..!!
سيف : هاك ..!!
الضابط : يا زول إنت نصيح وما عندك عوجة شابكنا نضمي من الصباح ضربني وفعلني وسوى لي ..!!
سيف : والله يا مولانا قصدي ياسعادتك الدكتور دا ما بيعرف أي حاجة ... أهنديل أولاد الحلة أسألم براك ..!
الضابط : طيب وين أثر الضرب ولا الجروح البتقول عليها دي ..!!
سيف : ياسعادتك أنا زول بتغذى كويس وجلدي وجسمي الحمد لله عندو إمكانية يشفي أي ضربة أوجرحة بي سرعة ..!
الضابط : باللاي !!!!
سيف : والله سعادتك ..!
واحد من الحلة : سعادتك أنحن هسي جايين نسوي الموضوع دا ونتنازل عن البلاغ ..!
الضابط : أها إنت رايك شنو يا سيف ؟!
سيف : ما عندي ما نع سعادتك والمشاكل ما حبابا ..!!

اللحظة دي العسكري داك هاج ..!!

ما حبابا !! من جبيل شابكنا نضمي وجيبوا الجريو وحمي الجريو ودخل الجريو الحراسة ونسقيهو لبن دا كلو فوق كم ..!
الضابط : إنضبط يا عسكري ..!
العسكري : يا خي ديل ضيعوا زمنا في الفاضي سعادتك ..!!
الضابط : وإنت شغال شنو ؟ مش شغال في خدمة الشعب ؟! ديل مش تبع الشعب ولا أنا غلطان ..!؟!
العسكري : ما عندي مشكلة اكون في خدمة الشعب .. لكن سعادتك إنت عينتني في خدمة الجريو .. والجريو دا ما تبع الشعب .!
الضابط : قلنا إنضبط يا عسكري ..!!
سيف : لكن أنا برضو مصر على خساراتي يا سعادتك .. الجماعة ديل يدفعوها لي بعد داك يشيلو الجريو ..!!
العسكري : شنو !! وأنا البيدفع لي خساراتي منو ..!!
سيف : خسارة شنو ليك كمان ؟!
العسكري : جريوكم دا أنا جبت ليهو تلاتة أكياس لبن طازة ..!
سيف : بنديك حقهم دي ما مشكلة ...!


طبعا العسكري كضاب لأنو غير نص الرطل الجبيل داك وكبى فيهو رطلين موية ما جاب حاجة والضابط طبعا ما ناقش الحاصل ..!

الضابط : يا عسكري أمشي جيب حامد من جوة ..!!
العسكري : والجريو ..!
الضابط : طبعا حا تجيبو معاو .! لو ما قابضنو في ذمة جريمة تانية ..!!


العسكري سرعة مشى يجيب حامد والجريو قبل ما الضابط يمسخرو قدام الملكية ..!!
 
·                * * * * *
 
العسكري جا طالع من جوة ... كالعادة شايل الجريو من إضنينو وبي وراهو ما شي حامد ..

الضابط : يا سيد .. سيف دا داير يتنازل عن البلاغ ..!
حامد : الجد شنو ؟!
سيف : يا حامد يا خي نحن في حلة واحدة وما في داعي للمشاكل ..
حامد : هسي المشاكل عاملا منو ؟ أنا ولا إنت ؟!
علي : يا جماعة خلاص باركوها ..
حامد : زي ما قلت ليك أنا خمسة وسبعين جنيه ما بدفعا ليك لوكسرت رقبتك ..!
سيف : يا خي ما تحمد الله إني طلعتك من الحراسة ؟!
الضابط : يا جماعة بطلوا النقة الفارغة دي وإنتهوا لينا من الموضوع ..
حامد : الزول دا أنا بديهو تلتين جنيه بس .. دايرا دايرا .. ما دايرا تواصل في الاجراءات عادي ..!
الضابط : ما في إجراءات .. الزول دا مشى المستشفى وما ثبت إنو مضروب أومجروح ..!
سيف : يا مولانا أنا ما قلت ليك الدكتور دا ما بيعرف حاجة ..!
العسكري : يا سعادتك الود دا أدخلو الحراسة ؟!
الضابط : ليه عمل شنو؟!
العسكري : الود دا مصر يقول ليك يا مولانا وإنت حذرتو من كدة كم مرة ما سمعتو هسي ولا شنو ؟!
الضابط : يا زول أنا كم مرة قلت ليك ما تقول لي مولانا ؟! أرميك في الحراسة هسي ؟!
سيف : والله ما قصدت يا سعادتك ؟!
العسكري : يا زول إنت قاصد ودا عدم إحترام للضابط وللقسم دا ..
سيف : معليش يا جماعة دي أخر مرة ..!
الضابط : هسي بتقبل بي التلتين دي ولا لا ..!
سيف : قبلان بيها يا مولـ .. قصدي يا سعادتك ..!

الضابط : خلاص أديها ليو وشيلو جريووكم دا من هنا ..!
حامد : خلاص نصل البيت بديها ليو ..
سيف : يا سعادتك أنا داير قروشي هسع دي هنا دا ..!
حامد : ما شايل معاي قروش هنا .. المحفظة والحاجات كلها وداهم حسن البيت جبيل ..
علي : ما مشكلة بمشي البيت بجيب القروش وأجي ..
حامد : الدنيا طايرة يا سيف ولا ثقة ما في  ..! ؟
سيف : إنت زول ما مضمون يا حامد لو كنت دايرتديني قروشي كان أديتني ليها من الاول ..!
الضابط : يا جماعة بطلو النقة الفارغة وخلصونا ..!!

علي مشى البيت وجاب قروش ... حامد ادى سيف قروشو .. حسن قبض الجريو .. الجماعة دايرين يمشو العسكري وقفم ..

العسكري : دقيقة يا جماعة ماشين وين ؟!
حامد : في شنو تاني ؟!
العسكري : شنو في شنو ؟ وينو حق اللبن؟!
حامد : إنت والد ولا شنو ؟ يا تو لبن دا ؟!
العسكري : اللبن الجبتو للجريو وكبيتو ليهو قدامك داك .. نسيتو ولا شنو ؟!
حامد : ما مشكة تاخد حقو طوالي .. داير كم ؟!
العسكري : وما تنسى كمان إني كنت في خدمة الجريو الفترة الفاتت دي كلها .. أطلعو من الحراسة وأدخلو الحراسة واجيب ليهو الموية واللبن والاكل ..

حامد : ما قصرت مع الجريو ..

حامد دخل يدو في جيبو وقطع في العسكري عشرين جنيه ..

العسكري : ما قصرت معانا والله .. والقسم بيرحب بيكوبي الجريو في أي وكت ..
حامد : مشكور كتير ..

الجماعة طلعوا من القسم .. سيف شال قروشو .. حسن شال جريووهو .. أولاد الحلة مبسوطين الكابوس دا إنتهى .. سيف رفض يسلم علي علي او يتكلم معاهو .. حامد دور عربيتو إتخارج ..!


وبي كدةتكون القصة إنتهت مش ؟!!

لا لا يا شباب .. هولد أون بليس ..!!

المداخلة الجاية فيها نهاية القصة .. نهاية مختلفة تماما ...


لو بتحبونا تابعونا ....
 
·                * * * * *
هنا برضو يا جماعة المشهد حا ينقسم لي إتنين حصلو في نفس الوكت بعد ما الجماعة رجعوا من القسم .. المشهد الاول في بيت ناس حامد وحا نشوف النقاش الداير بين حامد وعلي وحسن ... والمشهد التاني في النادي وجماعة النادي لكن كدي هسي نشوف ناس حامد وعلي ..

علي : حمدلا على السلامة يا حامد ..
حامد : الله يسلمك
الجريو : هيو .. هيو .. هيو

حامد : يا ود حسن تعال زح الجريو دامن هنا قبال ما أجدعو برة !!
حسن : دقيقة بس ..

حسن شال الجريو ربطو في الركن وأداهو كيس لبن وجا راجع ..

حامد : دا شنو الموضوع الفارغ الورطتوني فيهو دا ؟!
علي : القصة إتطورت بي سرعة لكن دا كلو من سيف .
حامد : أنا متأكد صحبك سيف دا ما نصيح .. هسي في داعي للفضائح دي ؟
علي : سيف أصلو من زمان عكليتة كدة .
حامد : الزول دا ما براهو أكيد بيكون في واحد من ناس النادي محرشو علي ..!
علي : لا والله ما في أي زول .. الجماعة ديل أنا عارفم كويس .
حامد : طيب شنو المشكلة في الولد دا ؟! دا كلو عشان الجريو دا ؟!
الجريو : هيو .. هيو .. هيو ..
علي : سيف أساسا بيتو إتسرق قبل كدة وقال داير الجريو عشان يربيهو ويحرس ليهو البيت ..
حامد : ما يجيب كـلب زي الناس الجريو دا لحدي ما يكبر ويشد حيلو الحرامية يكونوا كملو بيتو عديل ..!
علي : سيف زول مسكين بس مشكلتو بعد مرات مابيفكر كويس ..!
حامد : طيب سيف خليهو إنت يا حسن الجريو دا جبتو لينا لي شنو؟!
حسن : أنا جبتو أربيهو وبرضو لمن يكبر يحرس لينا البيت ..
حامد : في زول قال ليك البيت داير حراسة ؟ ولا حصل شفت حرامي تلب لينا فيهو ؟
حسن : لا لا ما حصل ..
حامد : طيب مالك مدخلنا في المشاكل دي كلها ؟!
حسن : يا حامد الجريو بتاعي وأنا جبتو وتعبان فيهو دايرني أخليهو بي سهولة كدة لي سيف ؟!
علي : إنت ماتمشي تجيب ليك واحد تاني ؟!
حسن : ما يمشي هو ليه أمشي أنا ؟ إنت سبب المشاكل دي كلها كمان داير تتكلم ؟!
علي : يا ود إتكلم كويس .
حامد : شنو يتكلم كويس ؟ ما كلامو صاح إنت من الأول أديت الجريو لي سيف بدون ما تشاور حسن لييه ؟!
علي : يا جماعة قلنا ليكم والله العظيم ما عارفو بتاع حسن ..! بعلم بالغيب أنا؟!!
حامد : خلاص قفلو الموضوع دا علي كدة .. جبتوا لينا مشاكل ساي ...
الجريو : هيو .. هيو ... هيو ...
 
·                * * * * *
·               سيف : شنو بتعاينوا لي كدا ؟! مالكم في شنو ؟
ما في حاجة يا مان مالك متحسس ..!
سيف : كلكم بتعاينوا لي كدة تقول كاتل فيكم واحد ..
صراحة يا سيف إنت زول عكليتة ساي !!
سيف : كيف الكلام دا ؟:
يا خي حاجة ما حقتك ما ترجعا لي سيدا .. شنو عامل ليك شكلة وقسم ونقة في الفاضي ؟ّ!
سيف : إنت بالذات ما تتكلم .. أنا زول فردتك يضربوني قدامك وما تخش معاي ؟!
منو دا .. ؟! أنا بس لو ما عامل حساب لي علي أطير ليك في حامد دا جوز لامن يعرف حاجة؟!

سيف : وعلي دا وينو ؟ أنا زاتي عندي معاهو حساب تاني .. يمسكني لي أخوهوعشان أخوهو يضربني ؟!!
قلنا ليك دا ما حصل ما تتلوم مع علي ساي  ..!
الزول النبذوهو : هسي يا جماعة موضوع الجريو دا إنتهى .. إنتو نسيتو الزول النبذنا ولاشنو ؟!

ما نسيناهو أها هسي نعمل شنو ؟!
أنا متأكد دا حسن وبقول نفتح فيهو بلاغ ؟!
تااااااني ؟!!
ما بلاغ فيهو هو .. في صاحب الرقم لانو لو الشريحة دي مسجلة أكيد حا نجيب الزول صاحبا ..!
يا جماعة جلونا من الموضوع دا ..! هسي لوطلع حسن هو صاحب الشريحة تعملوا شنو ؟!

شنو نعمل شنو ؟! البلد دي ما فيها قانون ولا شنو ؟!
يا جماعة ما تنسوا حسن دا أخو حامد ؟ أنحنا هسي ما صدقنا إنتهينا من موضوع الجريو كمان دايرين تدخلونا فيلم جديد ؟!
سيف : إنت حامد دا كاسر عينك ؟ّ شنو بتخاف منو كدا ؟ّ عشان عندو قروش ولا شنو ؟!
أيوة عشان عندوقروش ؟ أمال النادي دا الحا يبنيهو ليك منو ؟!. فكر لي قدام يا مان وخليك تفتيحة ..!!
سيف : يا خي نادينا دا برانا بنتمو .. والزول النبذنا دا أصلو ما نخليهو ..
إنتو يا جماعة ما تعملوا حساب لي علي دا ؟ الزول دا مش صاحبنا برضو ؟
يعني شنو ؟
يعني حتى لو طلع أخوهو هو النبذنا ما حا نقدر نعمل ليهو حاجة عشان خاطرعلي ..
سيف : يا زول علي دا أنا رميت طوبتو ولو طلع حسن هو النبذنا أصلو مانخليهو ..
هسي يا جماعة خلونا في موضوع بكرة .. مفروض حامد يدينا خمسة مليون نحفر بيها البير .. الأجواء دي مناسبة ولا نأجل المشية شوية ؟!
أي تأخير ما في صالحنا .. عايزين نخلص سرعة من الموضوع دا ..!
خلاص بكرة بعد المغرب نمشي ليهو لكن سيف دا ما يبارينا ؟!
سيف : شنو ؟!
الكلام واضح إنت زول متشاكل معاو ودخلتو الحراسة كمان داير تمشي تشيل منو قروش ؟! .
سيف : يا زول ما ماشي معاكم إنشا لله ما يدوكم قروش زاتو .. يا خي الجلدة دا خمسة وسبعين جنيه إستكترا فيني دايرنو يديكم خمسة مليون ؟!
إنت كمان قاعد تبالغ شنو خمسة وسبعين جنيه دي؟!
سيف : يا زول انت ما عارف حاجة أسكت ساكت .. يا خي أنا جايب للجريو دا كم كيس لبن ؟! كم كيس صابون بدرة ؟! بمشي الجزارة بجيب ليهو لحم وشحم بي كم ؟! يا خي الجريو دا لمن شلتو من حسن كان عامل كيف كيف .. وهسي شوفوا عامل كيف .. فرق السما والأرض .. تقول لي خمسة وسبعين جنيه كتيرة ..!

أهنداك علي جاي ..!
سيف : الزول دا لو فتح خشمو معاي بديهو بنية في ديـ....و !!
ماعندك معاو شريعة ..!
علي : كيف يا شباب ؟!
الشباب : تمام والله .. قعمز ..!!
أخوك إنشالله ما يكون زعلان لحدي هسي ..!
علي : أبدا والله ما عندو معاكم مشكلة .. هو بس زعلان من سيف دا ..!
سيف : يا زول ما تجيب سيرتي في خشمك دا ..!:
علي : شنو فاير كدة وهايج كدة ؟! هسي في واحد سألك ؟!
سيف : يا زول أسكت مني ؟!
علي : شنو أسكت منك ؟ عامل لي فيها راجل ولا شنو ؟!
سيف : أقوم عليك هسي أوريك رجالتي؟!
علي : لا لا ما تقوم .. رجالتك شفتها لمن إتشاكلت مع حامد ؟!


سيف طوالي نط وعلي نط فيهو والبنية دورت ..!

أمسك سيف دا .... جر علي دا كدة .. يا جماعة زحو من بعض ..
سيف : ما في زول يمسكني كلو كلو ..
علي : الليلة بوريك ليو يا سيف .. مش داير كدة الليلة القسم زاتو ما يحلك مني ؟؟!

سيف وعلي مشتبكين كل واحد خانق التاني ... كربون.. بنية.. معيط شعر .. شلاليت تحت الحزام .. أم دلدوم .. كفوف .. طبز عيون .. رمي في الواطة .. دردقة .. مكابسة للطوب .. وأولاد الحلة بيحاولوا يحجزوهم بي صعوبة فكوهم من بعض ..

سيف : والله ياعلي إلا تاباني .. بس تبقى راجل وما الم فيك مُطرف ..!
علي : هسي ما لميت فيني وريني رجالتك ..!
يا جماعة باركوها ..
سيف : ليك يوم يا علي عشان تعرف رجالتي كويس ..!
علي : يا ها رجالتك القاعد تعملا مع الجريو ولا حاجة تانية ؟!
سيف : قصدك شنو يعني ؟ يا خي فكني يا د ......ـــن إنت ؟!!
يا خي ما فاكيك .. يا سيف عليك الله روق ..!
علي : يا خي فكو النشوف رجالتو دي حدها وين ؟!

الجماعة زحوهم من بعد وإتفرتقوا وكل واحد مشى بيتم والنفوس إتشحنت ..

وطبعاً الأمورماشة من سيئ لأسواء ومابتبشر بي خير ..
 
·                * * * * *
 
في بيت ناس حامد .. :


علي : يا حامد أولاد النادي دايرنك برة ..!
حامد : دخلم الصالون بجيهم هسي ..!

علي دخل الشباب الصالون .. طبعا كلهم جو إلا سيف ..

الجماعة قاعدين في الصالون سمع إضنينم الجريو صوتو جاييهم من جوة (هيو ..هيو ..هيو)!!

الزول النبذوهو : يا علي أوع  تكون كلمت حامد إنك إتضاربت مع سيف ؟!
علي : ما كلمتو ياخ قايلني عوير أنا ..!
حامد : السلام عليكم يا شباب .
الشباب : وعليكم السلام كيف أحوالك؟!
حامد : تمام التمام : أها الشغل ماشي كيف ؟
والله كويس هسي حديد السور ثبتناهو وضربناهو بوهية .. حتى ركبنا جزء من اللمبات وبنينا أوضة صغيرة كدة نخزن فيها الكراسي والحاجات .. غايتو ماشين كويس والحمد لله ..!

حامد : هسي المهم البير عشان ندخل الموية ونعمل الحمامات والوضاية ..!
طبعا دي أهم حاجة ..
حامد : الشركة المشيتو ليها ديك قالت ليكم بي كم بيعملو البير والسب تانك؟!
قالوا بيعملو السب تنك جاهز في الموقع بي ستة مليون .. والبير بيعملوهو بي خمسة مليون ..!
حامد : إنتو لو جبتو حفارين يعملوا البير بالطريقة البلدية مالو؟!
والله الشركة دي تركية وبتعمل أبار بي طريقة حديثة .. يعني ولا بيحفرو بير زاتو .. بيجو بي عربيتم ويدخلو في الأرض نظام مواسير لحدي ما الماسورة التحت تصل العين تحت .. وطبعا كدة أضمن عشان ما زول يقع لينا في البير ولا حاجة بالأضافة طبعا للسرعة ..!
حامد : بالنسبة لي توصيل الموية والكهربا دي ما مشكلة ...لو البير والسب تانك إتعملو الباقي كلو ساهل ..
الزول النبذوهو : أكيد ..

حامد : وين سيف ..؟ ما شايفوا معاكم لييه ؟؟! ما كان بيجي طوالي مالو الليلة ؟!
والله سيف ما قابلناهو الليلة ..!!
حامد : الود دا ما داير أشوفو معاكم تاني لا هنا لا في النادي ؟!
لا لا هو هنا تاني ما بيجي ؟!
حامد : والنادي برضو ما بيجي؟!
النادي هو بيجي لكن ما كتير ..!
حامد : لا كتير لا شوية .. النادي دا عايزين فيهو ناس محترمين ويجوهو أسر وعوائل وناس الحلة يلقوا فيهو حتة ظريفة يقيلو فيها ويعملوا فيها مناسباتم .. زي سيف دا ما أشوفوا بي هناك ..!!
لكن يا حامد سيف دا معانا من الأول وشغال معانا كويس كيف نقدر نمنعو يجي ؟!
حامد : تمنعوهو كدة .. تتصرفو معاهو .. سيف دا ما مقبول نهائي من جانبي ..!
الزول النبذوهو : طيب هسي نقول ليهو شنو يعني ؟!
حامد : دي مشكلتكم ما مشكلتي .. أنا ما دايرأشوفوا هناك ..!
علي : يا حامد خليهو يجي .. الزول دا زعلان على تصرفو معاك .. سيف دا زول طيب خليهو يجي ..!

الوكت دا حسن أخوهم الصغير جا داخل وسمع أخرالكلام ..
 
·                * * * * *
حسن : طيب شنو ؟! الزول دا أمبارح مش إتضاربتو مع بعض لمن حجزوكم ؟!


كلام حسن في اللحظة دي بالذات بقى زي القنبلة ..!! نسف ليك اي حاجة ...
مش زي القنبلة .. قنبلة عديييل كدة ..

الجماعة كلهم صننننننننننن صنو ..

الناس دي صانة قريب الدقيقة ؟!

حامد : بتقول شنو يا حسن ..!!
حسن : هسسسع دي في واحد صحبي كلمني في الموبايل وكان حاضرالشكلة الحصلت أمبارح ..!
حامد : الكلام دا حصل يا علي ؟!
علي بتوتر : ماكانت شكلة كدة يقولوا عليها .. والناس حجزونا سرعة ؟!
حسن : سرعة شنو ؟! قال إتشاكلتو وكمان كان في فليع حُجار وضرب شديد جوة وبرة النادي كمان ..!! تقول لي ماشكلة يقولوا عليها ..!! الشكلة اليقولوا عليها دي كيفنها لو ما كدة ؟!

علي : انت كذاب وصحبك كذاب .. كلام زي دا ما حصل  ..!
حسن : ما كذاب ولو داير تتأكد أنا مسجل المكالمة .. أسمعك ليها هسي ؟!!

يا خي الوكت دا ما عارف أوصف ليكم شعورعلي .. رقد ملوخية ..

غايتو حالتو بقت زي حالة سيف لمن حسن قال سجل ليهوالمكالمة النبذو فيها ديك ..!..

وطبعا ما ننسى إنو زي المرة الفاتت برضو .. ما كان في تسجيل لي مكالمة ولا من يحزنون .. بس حسن التفتيحة كالعادة لعب على أعصاب علي الدقوسة ونجح في كدة ..

والظاهر إنو حسن متعود يشهر سلاح إدعاء تسجيل المكالمات دا طوالي لمن يجي يثبت وجهة نظرو .. وطواالي خصومو بيبلعوا كلامم ناشف بدون ما يتأكدوا لو فعلا في تسجيل ولا لا ..!!

علي : يا ود خش جوة .. إنت الجابك هنا شنو ؟!
حامد : دقيقة يا علي .. ما تجوط في الود دا .. تعال يا حسن أحكي لي ..صحبك دا قال ليك شنو ؟!

حسن قرب ليك من أضان حامد وحتا ليهو الشمار السمعو كلو بي ضبانتو من طق طق لي سلام عليكم .. وبي هنا علي وأولاد الحلة عرقم بلل قمصانم مع إنو الصالون عامل زي تلاجة الموز من شدة البرد بتاع مكيف الإسبلت الـ 30 وحدة ..!!!

حامد : ليه ما حكيت لي الكلام دا يا علي .!
علي : ما شفتو حاجة مهمة تتحكي ..!!
حامد : وسبب الشكلة في شنو ؟!
علي : سيف مفتكرني أنا مسكتك ليهو وإنت ضربتو في شكلتكم الاخيرة ..!
حامد لي أولادالحلة : وبعد دا تقولوا لي عايزين سيف في النادي ..!
الزول النبذوهو : دا براهو ودا براهو يا حامد ما نجوط المواضيع ؟!

حامد : إنت بالذات أكبر جواط للمواضيع ..! المرة الفاتت الناس بتتكلم في موضوع الجريو إنت جيت لخبطتنا بي موضوع الزول النبذك في الموبايل وجطت لينا المواضيع ..!
النبذوهو : أنا ما جطت أي مواضيع أنا أساسا ما عندي علم بي موضوع الجريو وجيت عشان أشوف الزول النبذني منو؟!
حامد : وهسي إنت لقيتو ..!
النبذوهو : لسع ... لكن من بكرة حا أمشي أفتح بلاغ في رقم الشريحة لحدي ما نشوف حا نصل لي منو ..!!
حامد : هسي شوفوا لينا حل لي حكاية سيف دي ..! الزول دا أنا ما دايرو في النادي رايكم شنو ؟!! أمشو إتشاوروا وبعد داك أدوني كلامكم ..!
علي : جدا نشوف البيحصل شنو ؟!
وبالنسبة لي قروش البير ؟!
حامد : هسي ما شايل معاي قروش خلوا الموضوع دا لحدي بكرة وبالمرة نشوف قراركم .. بكرة نتقابل هنا بعد المغرب .. كلام تمام ..!!

الجماعة : تمام ..

الجماعة إتخارجو من البيت وماشين على النادي يتكلمو ويتناقشوا في التطورات الجديدة دي ..
الرسالة الرسلا ليهم حامد وصلت تماما ..

يا سيف يا النادي .. وأولاد الحلة عليهم يختاروا واحد ..
يا النادي يا سيف ..!!
 
·                * * * * *
·                الجماعة وهم طالعين من حامد وماشين على النادي ينقرطوا ويتكلموا ... واحد منهم طلع كيس تمباك مااكن وأدى الجماعة يسفوا ويتفوا ..

النبذوهو داك : غايتو الليلة يحلها الشربكا ..!
الشربكا منو قصدك ؟سيف ولا الجريو ؟!
النبذوهو : الإتنين ..!!
هسي نتصرف كيف يا أخوانا ؟! ياعلي رايك شنو إنت ؟!
علي : والله راسي ضارب عدييل كدة .. ما عارف نسوي شنو؟!
هسي كمان لو كلمنا سيف بالحصل يقوم يهيج زيادة حقو ما نكلمو ..!
النبذوهو : كيف يعني ما نكلمو ؟! لا زم يعرف عشان نقدر نشوف حل للمشكلة دي ..!

علي : الزول دا لا داير إتكلم معاهو لا دايرو يتكلم معاي .. من هسي بوريكم عشان نكون واضحين ..!
النبذوهو : إنت يا علي حسن أخوك دا مالو بتاع فتن كدة ؟! مش أدوهو الجريو بتاعو ؟! تاني مالو معانا؟!
علي : حسن دا زعلان لسع من سيف وجرجرتو ليهو في قصة الجريو ..!
دا منو الوراهو قصة الشكلة من الأساس ؟!
علي : دا سؤال دا؟! ما الحلة كلها شافت الحصل ؟ أي زول ممكن يوريهو ؟!
النبذوهو : بعدين تعال هنا .. حسن دا شغال في كبانية ؟! شنو كل شوية والتانية كاسر عين واحد فينا بي تسجيل المكالمات ؟! المرة الفاتت مسكا ذلة لي سيف والمرة دي مسكا ذلة ليك إنت .. دا حالتك أخوهو .. المرة الجاية الدور علي منو ؟!
علي : حسن دا جلونا منو هسي بعرف إتحاسب معاهو لمن أرجع البيت ..!
النبذوهو : أهنداك سيف قااااعد في النادي .. الله يستر بس ..!
علي : الزول دا لو فتح خشمو معاي ما بخليهو .. ..!!
النبذوهو : ماعندك معاو شريعة ..!!


الجماعة تووووشك جو منقشطين جوة النادي ..!!

سيف : مالكم شايلين الهم كدة زي التقول في واحد كاسر عينكم كلكم؟!
النبذوهو : واحد زي منو مثلا ؟!
سيف : إنت عارف قصدي .. الجيتو منو دا .. أها إنشالله طلعتو منو بي فائدة ..
علي : بطل شغل المطاعنات دا وإتكلم عدييل ..!
سيف : يا زول ما تتكلم معاي .. هسي أنا سألتك ؟!
علي : شنو شغل النساوين دا ؟ .. ما تقول حامد عدييل .. خايف مالك ؟!
سيف : أنا خايف ؟! من منو ؟ أمبارح ما طقتقطك هنا لمن جريت تكابس الطوب ؟!
علي : انا كابست الطوب ؟! قايلني زيك ياباطل .. تعضي زي البنات ؟!
سيف : أقوم عليك هسي أوريك العض الما بتعرفو؟!

النبذوهو : يا شباب دقيقة .. أنحن ما ناقصنكم بالله .. يا سيف إنت ماداير تعرف الحصل شنو في بيت حامد ؟!
سيف : الحصل شنو يعني ؟!
النبذوهو : الحصل إنو حسن كلم حامد بالشكلة البينك وبين علي .. وحامد هاج وزعل وقال ما دايرك في النادي دا ؟!

سيف : شنو ؟؟!! هو كان نادي أبوهو ؟؟!
علي : يا زول الدخل أبوهو هنا شنو ؟ إتكلم عدل أحسن ليك ؟!
سيف : يعني حامد داير يطردني من النادي عشان دقيت أخوهو ؟ يلقاها عند الغافل دي ..!
علي : دقيت منو إنت ؟! ياهو الدق البي لسانك ولا ساي ؟!

يا جماعة كدي خلونا نتفاهم ..!
سيف : يازول ما في تفاهم ودا ما كلام حامد.. علي دا هو الحرش حامد يعمل كدة .. أها أنا من النادي دا ما بزح .. ساكن فيهو سكنة عدييل كدة ..!!
علي : انا حرشتو ليك ؟!! أنا مالي ومالك جيت النادي ولا ماجيت ؟!
النبذوهو : يا سيف علي ما عندو دخل بالموضوع دا أنحن حاضرين الكلام ..!
سيف : شنو حاضرين الكلام ؟! يعني كنتو بايتين معاهم من امبارح ؟! شوف ما هو واحد من إتنين يا علي هو الحرشو يا كمان حسن ..!

حسن ما عندو بينا شغلة ولا بيجي النادي زاتو ..!!
سيف : أها إنتو رايكم شنو؟!
النبذوهو : أنحن راسنا ضارب هسي .. لأنو الظاهر حامد ما حا يتم لينا النادي إلا نقول ليهو إنت ما حاتجي .. وطبعا ما بنقدر نقول ليك ما تجي ..!
سيف : جيب لي الكلام من الأخر .. إنت داير تقول شنو ؟!
النبذوهو : أنا صراحة رايي النادي نتمو برانا ما دام حامد من اولا كدة داير يتحكم فينا  ..!
علي : انت جنيت ؟ ما بنقدر نتمو برانا ولا حاجة أقل حاجة دايرين زي عشرين مليون تاني عشان النادي يقولوا عليهو نادي .. من وين نجيبا دي ..!

يا جماعة أنا عندي إقتراح ..!!
قول إقتراحك؟!
أنا شايف المسألة مسألة زعل وبتتحل مع الزمن .. يعني بي كل بساطة سيف ما يجي داخل النادي تاني ؟!
سيف : شنو ؟؟!! والله بجي داخل جو ديـ .....ك زاتو ..!!
دقيقة يا خي خليني اكمل كلامي ...! شنو داير تنط لي في حلقي طوالي؟!
سيف : طيب قول ..!
سيف ما يجي النادي في فترة الشغل . الوكت دا يكون النادي إتعمل .. بي مرور الزمن بتكون النفوس إتطايبت وحامد هدا شوية .. نقوم كدة نفتح ليهو موضوع سيف .. وأنا متاكد للوكت داك حامد بيكون ما عندو مشكلة ..!
علي : دا أحسن حل ..!
سيف : أحسن حل لي منو ؟! خلاص لقيت ليك فرصة تخارجني من النادي أنت وأخوانك ؟! والله لو جا شنو وشنو ما أخليهو ليكم ؟! فاكرين روحكم منو إنتو؟!
علي : يا زول ما في زول هنا دايرك زاتو فاكر روحك منو إنت ؟؟! الكلام دا في مصلحة الحلة .. يعني عشانك النادي ما يقوم ولا شنو ؟!
النبذوهو : دقيقة يا علي .. سيف معاو حق .. كيف يعني ما يجي النادي ؟! عشان اخوك يعني عندو قروش داير يفرض علينا طريقتو ؟!
علي : غايتو الإقتراح دا أحسن حل .. وأحسن منو ما في وأنا لي قدام أضمن ليكم حامد ما عندو مشكلة وبيرجع سيف ؟!
سيف : شنو يرجعني دي ؟ كان معرسني وطلقني ولا الفهم شنو ؟! وهسي بعد ما أخلي النادي أمشي وين يعني ؟!
علي : شوف ليك شغلة تانية ..أو شوف ليك جريو ربيهو أشغل بيهو وكتك ؟!
سيف : شنو ؟ قصدك شنو ؟ خليك راجل وإتكلم عديل ..!
النبذوهو : أنا ضد اي زول يفرض علينا شروطو .. أنا مع سيف ... مش حامد أخوك دا يا علي ؟ دا يا هو طرفنا منو والنادي بنتمو برانا ؟!
علي : يا زول إتكلم عن نفسك ..!! إنتو يا شباب رايكم شنو؟!


أكتر من تسعة تنفار قاعدين وراسم ضارب ..!! الجماعة إنقسمو .. واحدين مع إقتراح سيف يمشي يخلي النادي لحدي ما الأمور تهدا .. واحدين مع سيف ما يخلي النادي حتى لو حامد ما اداهم قروش .... الباقيين رايم ما واضح بيلفو ويدورو في الكلام ..

سيف : أقول ليكم حاجة .. مش أنا ساكن براي ؟! النادي دا نخليهوعدييل كدة ,, النادي يتحول في بيتي هناك .. الحوش كبير وواسع والغرف مريحة .. نشيل الكراسي والطرابيز والبروش ونمشي هناك ..!
النبذوهو : إقتراح كويس جدا .. ومالو؟!
علي : ما عندي مشكلة ؟!
سيف : شنو ما عندك مشكلة ؟؟! إنت بالذات ما أشوفك بي هناك ..! قايلين روحكم براكم بتعرفو تطردو ولا شنو ؟! أصلو ما أشوفك حايم بي هناك ؟! إعتبر روحك مطرود مقدمًا ..!!
النبذوهو : دا كلام شنو يا سيف ؟ شنو بقت علينا حكاية حلب التور دي ؟ طيب هسي ما حلينا أي مشكلة ؟!
علي : يا زول ما في واحد جاييك زاتو ؟! أها أقول ليك حاجة ؟ أنا زاتي غيرت رايي .. النادي دا ما يتحول أي حتة .. نقعد نتمو إنشالله بعد مليون سنة  ..!

يا علي دقيقة ما تركب راسكا نت كمان ؟!
سيف : يا زول علي دا ما يبارينا زاتو .. خليهو يقعد هنا براهو زي الكـلب ..!
علي : زي الكـلـب ولا زي الجريو ؟!

سيف طوالي نط وعلي نط فيهو والبنية دورت ..!

أمسك سيف دا .... جر علي دا كدة .. يا جماعة زحو من بعض..
سيف : ما في زول يمسكني كلو كلو ..
علي : الليلة بوريك ليو يا سيف .. مشداير كدة الليلة ما في شي بيحلك مني ؟؟!

سيف وعلي مشتبكين كل واحد خانق التاني ... كربون.. بنية.. معيط شعر .. شلاليت تحت الحزام .. أم دلدوم .. كفوف .. طبز عيون .. رمي في الواطة .. دردقة .. مكابسة للطوب .. وأولاد الحلة بيحاولوايحجزوهم بي صعوبة فكوهم من بعض ..

سيف : والله يا علي إلا تاباني .. بس تبقى راجل وما الم فيك مُطرف ..!
علي : هسي ما لميت فيني وريني رجالتك ..!
ياجماعة باركوها ..
سيف : ليك يوم يا علي عشان تعرف رجالتي كويس ..!
علي : ياها رجالتك القاعد تعملا مع الجريو ولا حاجة تانية ؟!
سيف : قصدك شنو يعني ؟ ياخي فكني يا د ......ـــن إنت ؟!!
يا خي ما فاكيك .. يا سيف عليك الله روق ..!
علي : يا خي فكو النشوف رجالتو دي حدها وين ؟!

الجماعة زحوهم من بعض وإتفرتقوا وكل واحد مشى بيتم والنفوس إتشحنت ..

·                * * * * * *
 
هسي المشكلة ما في الشكلة دي ..
المشكلة إنو حسن اخو علي جا ماري بالصدفة قدام النادي وكت الشكلة وصور الفلم كلو ..!!

مش زماان في الصفحة الاولى قلت ليكم القدر دا يوم بيكتل ليهو زول ؟!

حسن كان ماشي الدكان يجيب لبن الجريو والبُنية دورت قدامو ..
يعني المرة دي ما في زول حكا ليهو ولاعندو تسجيل لي أي مكالمة ..
ودي براها  كرامة وسلامة .. وحقو ناس النادي يفرحو لي دي براها ..!
حسن لبت في حتة غميصة وإتفرج على كل القصة وعطل مشيهو للدكان قريب النص ساعة ..
والجريو بي هناك جعان ونعسان و وسخان  وشغال يعمل (هيو .. هيو .. هيو) !!
 
·                * * * * *
 
علي جا راجع البيت زهجان وقرفان من الوضع .. بقى كل ما يمشي النادي يشتبك مع صحبو سيف ويتضاربو .. جا داخل البيت وخاتي في راسو أخوهو حسن والفتنة العملا وما عارف انو حسن شاف الشكلة جبيل ..

علي كشف برة البيت لقى عربية حامد ما في طوالي دخل على البيت .. الجريو شاف علي دور هيو .. هيو .. هيو .. علي نهر الجريو المسكين قهمو .. قبل ما علي يمش أوضة حسن عاين للجريو والجريو عاين ليهو .. فكر ينتقم من حسن يشيل الجريو يجدعو برة او يوديهو مرة تانية لي سيف .. لكن في أخر لحظة غير رايو ..

علي : يا ود أنا ما بنادي فيك ؟! ما تقول ايوة؟!
حسن : أيوة ؟!
علي : عامل فيها مسيخ يعني ؟!
حسن : ما سمعتك قلت ليك أها داير شنو ؟!
علي : إنت شنو حركاتك دي ؟ تمشي تنقل قوالات لي حامد بي الشكلة؟!
حسن : مش دا الحصل ؟ شنو تغش حامد تقول ليهو سيف طيب وهو بيضارب فيك؟!
علي : إنت الدخلك شنو أساسا في الموضوع ؟ مش الجريو بتاعك شلتو ؟ تاني مالك معانا ؟!
حسن : سيف دا أنا ما بخليهو .. كم يوم جهجهني في الموضوع دا ؟!
علي : وكمان شنو حركات تسجيل المكالمات القاعد تعملا اليومين دي ؟!
حسن : ما لازم أعمل كدة عشان الكلام ما تنكروهو إنت أو سيف ؟!
علي : يا زول ما عندك معانا شريعة وتاني ما أشوفك داخل في مواضيعنا دي ..!
حسن : شنو هو الما بتشوفني ..؟ ماعندي معاكم شغلة .. لكن سيف دا أنا ما بخليهو كلو كلو .!
علي : حا تعمل ليهو شنو يعني ؟! دا تهديد ولا شنو ؟!
حسن :أيوة تهديد أنا بعرف أسوي ليهو شنو .. بس خلي حامد يجي .!
علي : شنو حامد يجي دي .. داير تنقل ليهو شنو كمان ؟!
حسن : إنت عارف أنا حا أقول ليهو شنو ؟! حا أحكي ليهو الحصل في النادي جبيل ..!

علي إتوتر لكن كضب الشينة وسأل حسن بي توتر ولهجتو إتغيرت ..!

علي : حصل شنو تاني كمان ؟!
حسن شكلتكم التانية .. قايلني ما عارفا ولا شنو ؟!

علي رقد سلطة وقرب يبكي وبقى على التحانيس ..

علي : الوراك منو المرة دي ؟! كدي سمعني التسجيل ..!
حسن : ما في أي تسجيل .. شفتكم بي عيني المرة دي ..
علي : عليك الله يا حسن ما تكلم حامد بالموضوع دا يقوم يفرتق النادي مرة واحدة ..!
حسن : يا زول ما تحنسني .. أنا لا زم أكلمو عشان يتصرف مع سيف دا الكل يوم داير يشاكل ..!
علي : يا ود قلت ليك ما توريهو .. مش سيف دا أنا با خد ليك حقك منو .
حسن : حا تعمل ليهو شنو يعني ؟! أنا بوري حامد يقفلو في السجن عشان يتأدب ..!
علي : أنا بعرف إتصرف معاو .. أهم حاجة حامد ما يعرف .. إتفقنا ؟!
حسن يا زول ماإتفقنا ولا حاجة .. مش أنا قلت ليك سيف دا ما بخليهو ؟!
علي : يعني داير تضرني عشان تصفي حسابك مع سيف ؟

الوكت دا الجريو دور هيو ..هيو ..هيو .. الباب فتح وفي زول جاي داخل .. علي بيحنس في حسن ما يوري حامد وحسن مستمتع بي تحنيس أخوهو ليهو .. الوكت دا حامد جا داخل ..

حامد : في شنو ؟ مالكم ؟ اللماكم شنو هنا الليلة جمب بعض كدة ؟!
علي بي سرعة : ما في حاجة .. جيت لي حسن أديهو وصية بتاعت واحد صحبو ..!
حامد : ومالك كابي عرق كدة في البرد دا ؟!
علي : كنت جاكي مع الشباب قبل شوية ..
حسن : يا حامد في حاجة داير أقولا ليك ..!
حامد : قول ..

الوكت دا علي بقى يعفص كراع حسن عشان ما يتكلم وحسن مستمتع تماما ..

حسن : جبيل جا عوض الشغال معاك بسأل منك وختى ليك الدفتر داك ..!
حامد : مالو ما ضرب لي تلفون ؟!
حسن : ضرب ليك لكن تلفونك كان مقفول وقال بكرة تاني بيمر عليك ..
حامد : أوكي .. في حاجة تانية ؟

قبل ما حسن يتكلم علي نط :

علي : ناس عبد الحليم قالو ليك ما تنس العقد يوم التلاتاء بعد صلاة العصر ..!
حامد : أي والله ذكرتني خلاص بمشي ليهم ..
حسن : في موضوع تاني داير أقولو ليك ..!

الوكت دا عفيص علي لي حسن بقى شلاليت عديل وحسن مواصل دايريتكلم..

قبل ما يبدأ محمد حسين من برا نادى حامد .. حسن قال لي حامد .. خلاص أمشي لي أبوي وانا بجيك بعدين ..

حامد مشى لي أبوهو وبي هنا علي عرقو جرى وحمد ربنا على التوقيت ..

علي بي   صوت إنكساري : عليك الله يا حسن ياخي ماتوري حامد .. أنا مش أخوك ؟!
حسن : يا دوب عرفتني أخوك .؟! من زمان تنهرني وتجوط فيني وكمان واقف مع سيف في موضوع الجريو ؟!
علي : والله ما حصل يا حسن يا خ ؟ كيف يعني أقيف مع الغريب ضد اخوي ؟!
حسن : وقفت معاو ودي ما دايرا كلام ..عشان كدة أنا لا زم أكلم حامد بالشكلة دي ..

حسن عمل فيها داير يقوم من الكرسي .. علي مسكو من يدو وداير يبكي عديل ..

علي : عليك دينك وإيمانك ما توريهو ياحسن كدة بتضرني أنا وبتضر النادي كلو ؟!
حسن : ما بوريهو لكن على شرط ..
علي : كل شروطك قولا انا قبلان بيها ..
حسن : ما تتدخل تاني نهائي بيني وبين سيف في الموضوع دا ولا أي موضوع لي قدام .. فهمت ؟!
علي : أيوة فهمت تاني في حاجة؟!
حسن : أيوة ..أمشي الدكان جيب ليك كيسين لبن للجريو عشان أنا ما قادر وماعندي قروش وتعال أديهم ليهو ؟!
علي : أنا أمشي أجيب لبن للجريو ؟! إنت قليل أدب ولا شنو ؟ كيف ترسلني أنا ؟!
حسن : يا زول قلت ليك أمشي جيب ليهو اللبن وكمان أغشى معاك المطعم جيب ليهو بواقي أكل ولا أنا بمشي بوري حامد قصة الشكلة ..!


علي رقد جرجير ..!!

علي : خلاص خلاص .. أنا ماشي لكن أوع أجي القاك كلمتو ..!
حسن : إنت لسع قاعد ؟؟!

علي سرعة جا طالع من اوضة حسن .. وهو ماشي لي برة الجريو جاهو جاري هيو ..هيو.. هيو .. حامد فكر يضرب الجريو شلوت يكتلو لكن إتذكر تهديد حسن .. طلع برة مشى على الدكان .. في الطريق قابل الزول النبذوهو ..

النبذوهو سأل علي : ماشي وين يا مان ؟
علي : ماشي الدكان .. أرح معاي ..
النبذوهو : عندك شنو في الدكان ؟!..
علي : ماشي أجيب لي شوية حاجات لأنو أنا الليلة عينوني في الخدمة ..
النبذوهو : في خدمة البيت ؟
علي بي سرعة : في خدمة الجريو ..!!
 
·                * * * * *
 
تلاتة يوم علي شغال في خدمة الجريو ..!!
يعني أكتر من الفترة القضاها العسكري الما قبلان بالوضع داك في نفس الخدمة ..!

يمشي الدكان مرتين في اليوم يجيب اربعة أكياس لبن ويدنقر قدام الجريو يكب ليهو اللبن في الصحن بتاعو والجريو فرحان بالخدمات الفندقية المتواصلة البيعبر عنها بي : هيو .. هيو .. هيو ..!!


لحدي ما جاء يوم التلاتاء ... يوم العقد بتاع ناس عبدالحليم ..
ودا يوم الطامة الكبرى بالنسبة لي كل الأطراف ..!!

نمشي نشوف الحصل شنو في العقد ..
 
·                * * * * *
 
العقد بتاع ولد عبد الحليم العصر ...

حامد جا داخل .. طبعا بحكم وضعو الإجتماعي في الحلة .. إحترامات ووجاهات شديدة .. بعد شوية بقوهو وكيل العريس .. العقد إنتهى والجماعة قعدوا للمرطبات على أنغام فرقة (أولاد المنزل) بتاعت المديح .. حامد جمبو كمية من الجلاكيم بيتكلموا في مواضيع متفرقة .. واحدمنهم فتح موضوع النادي ..

جلكيم 1 : يا حامد موضوع النادي ماشي كيف؟!
حامد : والله ما بطال شايف أولاد الحلة ما مقصرين فيهو ..
جلكيم 2 : لكن يا حامد النادي دا كنت تديهو لي مقاول ينفذوا .. دا شغل كتير على الأولاد ديل ..
حامد : والله ما كتير عليهم وبالمرة ينشغلوا بدل اللمة قدام البقالات وتحت العواميد ..
جلكيم 1 : والله أنا شايف الأولاد ديل مشاكلم كترت في بعض وأنحن والله ما بنقدر على التلتلة معاهم ..
جلكيم 3 : وقبل كم يوم كمان إتشاكلوا مع بعضم جوة وبرة النادي ..
جلكيم 2 : هي شكلة عادية ؟؟! .. قالوا واحد فيهم فاتح راس رفيقو بي حديدة لمن ودوهو المستشفى ..!
حامد : ما حصلت حاجة زي دي .. كانت شكلة بسيطة وأنا حليتا ليهم ..
جلكيم 2 : هي لكن نبقى في شكل الاولاد ديل كل يوم؟! ديل كدة حا يجيبوا لينا السمعة ساكت ..!
حامد : متين كل يوم ؟؟!! كانت مرة واحدة بس ..!!
جلكيم 2 : كان كدة إنت ما عارف حاجة .. الجماعة ديل عملوا شكلة تانية غير ديك واظن أمبارح عندهم شكلة برضو ..!
حامد : المتشاكل فيها منو ومنو؟؟!
جلكيم 2 : والله ما عارف لكن ود فور بتاع الدكان الفاتح على النادي هو الحكى لي ..!
جلكيم 1 : أهنداك ود فور .. ود فور ؟ ود فور ؟ تعال دقيقة عليك الله ..!!

ود فور بتاع الدكان جاهم بي مركوبو الأحمر وطاقيتو الخضراء ..!!

ود فور : السلام عليكم ..!@
الجلاكين : عليكم السلام أقعد إتفضل ..!
جلكين 1 : يا ود فور عليك الله احكي لي حامد بي الشكلة ..!
ود فور : الاولى ولا التانية ؟!
حامد : يعني حصلت شكلتين ورا بعض ؟! الأولى منو ومنو والتانية منو ومنو ..!!
ود فور : إنت ما عارف ولا شنو ؟ الإتنين بين علي أخوك وسيف ..!!
حامد : يا زول متأكد ؟؟؟!
ود فور : كيف ما متأكد يعني .! يا خي في الشكلة التانية الجماعة ديل كشحوا لي قدرة الفول .. وكسروا لي كم قزازة بيبسي ..!
حامد : لكن أنا ما عرفت .. أنا وروني بالشكلة الاولى بس ..!
ود فور : اسأل علي أخوك وهو بيوريك ..!
جلكيم 2 : بي صراحة يا حامد بالطريقة دي حتى لوالنادي إنتهى ما بينقعد .. لا زم تقعد الأولاد ديل تشوف ليهم حل ..!
حامد : أنا ما قايل الموضوع وصل كدة ..!
ود فور : وحا يصل أكعب من كدة لأنو في الشكلة التانية سيف قال لي علي حا أجيب معاي ساطور المرة الجاية ؟!
حامد : يا زول؟!
ود فور : وعلي ما قصر قال بيجيب معاهو جُقدي كمان ..!!
جلكين 3 : دا موضوع خطير زي ما إنت سامع يا علي .. الجماعة ديل حايرتكبو جريمة في بعض بعدين نقول ياريت ويا ريت ..!
حامد : لا لا دا موضوع ما بينسكت عليو .. كدة الليلة بحسمو ..!

حامد قام إستأذن من الجماعة ومشى على عربيتو يغلي من الزعل ..

كييييييييييييييف علي ما يوريهو بي الشكلة دي ...!!

ويا علي جاك نفر ..!!
 
·                * * * * *
 
علي جا داخل البيت شايل لبن الجريو كالعادة الجريو مما شافو دور .. هيو .. هيو ..هيو  كيييييف ما يوهوه.. ما الجريو نقش إنو علي دا هو المعين في خدمتو الأيامات دي .. صنقر قدام الجريو كب ليهو اللبن والجريو بدا يشرب ويهوزز في ضنيبو  ...

في اللحظة دي حامد جا داخل ..

حامد : بتعمل شنو يا علي؟!
علي : بدي الجريو لبنو ؟!
حامد : وليه يعني ؟! حسن وينو ؟!
علي : حسن مرق مشوار وكلفني بي الشغلانية دي ..!
حامد : ومن متين إنت بتسمع كلام حسن ولابتحب الجريوات ..

علي إتلعثم ..

علي : لا لا ما كدة .. بس أنا خفت الجريو يموت ولا حاجة ..


حامد بقى يكشف لي علي بي نظرة شك طوييييلة .. في حاجة هنا حامد ما فاهما .. وعلي مرتبك من نظرات حامد ..

حامد : متين أخر مرة إتشاكلتو في النادي ؟!

علي إتدربك ..!

علي : كيف يعني ؟!
حامد : السؤال دا ما واضح ؟!
علي : إتشاكلنا المرة الفاتت ديك وإنت عارف .!
حامد : إنت بتكذب علي منو يا علي ؟!

الوكت دا علي إنهار .. عرف إنو حامد عارف الشكلة وما داير ينكر زي المرة الفاتت بعدين يبقى منظرو شين ..!

علي : إتشاكلنا مرة تانية أنا وسيف لكن شكلة بسيطة ..!
حامد : بسيطة لي درجة كشحتو قدرة ود فور وكسرتو قزايز بيبسيهو مش ؟..!
علي : ما كدة بس في اثناء بيحجزونا واحد لزانا على القدرة وقامت إنكشحت ..ًًَََ
حامد : وبرضو لزوكم على القزايز قامت إتكشحت فوق يدينكم وإستعملتوها مش ؟!

علي بقى يشيل ويرص في الكلام الما مفهوم ..

حامد : أنا بكرة بعرف إتصرف في الموضوع دا .. إنتو الواحد مايعاملكم زي الناس كلو كلو ؟! والنادي دا أنا بكرة بحسم امرو ..

حامد دخل جوةالبيت خلى علي خشمو ملح ملح .. علي أول حاجة عملا ضرب لي حسن لقاهو برة البيت .. قال ليهو تجيني هسسسع دي ..!!

الجريو : هيو .. هيو .. هيو ..!!

علي عاين للجريو وحمر ليهو .. شالو وجمبغو جوة اللبن بتاعو قرب يغرقو فيهو .. بقاو جريو باللبن ..! وبعد داك جدع الجريو في الركن وشال باقي اللبن كباهو في راس الجريوالمسكين .. والجريو إستغرب من تغير المعاملة الفندقية ودور بي صوت مختلف شوية .. هيييو .. هيييو .. هيييو ..!!


علي طلع إنتظر حسن قدام البيت وحسن جاييهو من هناك ..!!

حسن : أديت الجريو لبنو ؟!
علي : بلا لبن بلا د...ـن معاك أنحنا إتفقنا علي شنو ؟!
حسن : شنو قصدك ما كلامنا كان واضح ؟!
علي : أنا مش قلت ليك ما تكلم حامد بالشكلة ؟!
حسن : والله ما كلمتو ؟! منو القال ليك هو عرف؟!
علي : داير تستهبل علي ولا شنو ؟!
حسن : والله العظيم ما كلمتو بيكون......... ..!!

قبل ما حسن يتم كلامو علي رصاهو كف .. وحسن ما قصر لصق في علي بنية .. والشكلة دورت قدام البيت والجريو شغال .. هيو .. هيو .. هيو ...

خبت .. كفيت .. خنق .. دلاديم لحدي ما جا عمك محمد حسين مارق .!!!

يا أولاد دا شنو .. فكو يا علي .. زح يا ود حسن ...

شافوا ابوهم طوالي فكو بعض وأبوهم نادى حامد .. قعدوا يبرروا الحصل محمد حسين قبل لي حامد وقال ليهو : أول حاجة جريو الشوم داما داير أشوفوا في البيت دا شيلو أرميهو برة يا حامد ..

الجريو شاف حامد جايعليهو دور هيو هيو هيو .. زي الداير يقول والله دا ما أنا ..

علي وأخوهووأبوهم دخلو جوة ... حامد شال الجريو دخلو في كيس نايلو ومشى دور العربية .. وهو في الطريق ماشي شاف سيف قاعد قدام بيتم .. في حفرة متوسطة قدام البيت مليانة موية .. حامد دخل بي لستك عربيتو جو الحفرة .. جُممبُلُغ الموية الوسـخـانة إنكشحت في سيف .. طبعا حامد قصد يعمل المغرزة دي .. سيف هاج وسب لي حامد كل أنواع السباب المعروفة والما معروفة .. حامد ما قصر نزل من العربية ونط في سيف والشكلة دورت .. أولاد النادي كانو جو بيت سيف .. سمعو الجوطة جو طالعين برة شافوا الشكلة قعدوا يحجزوا .. فكوهم بعد تعب .. سيف قعد يكورك قال ماشي القسم يفتح بلاغ عشان كشحوهو بالموية .. حامد دور عربيتو ومشى على دكان ود فور الجمب النادي ..

حامد : تعال يا ودفور !!..
ود فور : إتفضل يا حامد داير شنو ؟!
حامد : شيل الجريو دا اربطو جمبك هناك وهاك دي خمسين جنيه أديهو لبن كل يوم ..!
ود فور : الجريو دا حا يجيب لي المشاكل يا حامد وأنا ما داير مشاكل ..!
حامد : الجريو دا أنحن ما دايرنو !! .. بقى بتاعك إنت وأنا أديتك قروش إعاشتو . مشاكل شنو تاني .!
ود فور : طيب ممكن أديهو لي ود خالتي يشيلو معاو بيتم في الفتيحاب ؟!
حامد : قلت ليك إنت حر .. وديهو الفتيحاب .. وديهو القفيلاب .. دي بقت ما شغلتي ...


ود فور طبق الخمسين جنيه و شال الجريو جوة الدكان جاب ليهو حبل وربطو من رقبتو .. عاين كدة لقى ما في حتة يربطوا فيها .. دخل جوة النادي ربطو في كراع شيالة المزيرة .. ومشى يجيب ليهو لبن من التلاجة ..



الوكت دا ناس النادي جو داخلين .. طبعا سيف ما معاهم لأنو مشى القسم يفتح بلاغ .. وعلي برضو ما معاهم قاعد في البيت لأنو أبوهو حماهو هو وحسن يطلعوا ..


الجماعة شافو الجريو مربوط ومدور هيو هيو هيو ...!

النبذوهو : دا جريو منو يا جماعة . ما يكون دا جريو حسن داك؟!
والله ما عارفينو هو ولا ما هو ؟! ..
النبذوهو : والجابو هنا شنو؟!
أنحنا مالنا يا خي !! ارح ندور الوست ..!!

الجماعة قلبوا الطربيزة وطلعوا الفردة وبدوا في الوست والخرخرة وسف الصعوط ..!!..!!!

بعد شوية شافو ود فور جا داخل النادي شايل لبن وصحن قديم .. ود فور خت الصحن قدام الجريو وكبا ليهو اللبن .. الجريو فرحان برجوع الخدمات الفندقية الحليبية بعد ما كشحوا ليهواللبن جبيل فوق راسو وعطنوهو فيهو .. ود فور ملى الزير موية على غير عادتو ورش الأرض حول الزير ..

طبعا أولاد النادي إستغربو..!!

النبذوهو : يا ودفور دا جريوك ؟!
ود فور : أي بتاعي ؟!
النبذوهو : من وين جبتو ؟!
ود فور : جبتو محل ما جبتو .. اي حاجة مضايقاك ؟!
وإنت فاضي لي تربية الجريوات ؟!
ودفور : ما فاضي .. لكن أعمل شنو ما دام عينوني في الخدمة هنا ؟!
النبذوهو : عينوك في خدمة النادي ؟!
ود فور بي سرعة : في خدمة الجريو ..!!
 
·                * * * * *
 
تاني يوم من الصباح حامد من البيت ضرب لي ناس الشركة بتاعتو بتاعت الترحيلات ..

حامد : ألو ؟! جعفر معاي ..!!
جعفر : ايوة جعفر .. معاي منو ؟!
حامد : شنو معاي منو دي ؟ إنت الرقم ما ظاهر عندك ولا شنو؟!
جعفر : أهلا حامد معليش الشاشة بتاعتي طفت أمبارح ..!
حامد : وين إنت هسي؟!
جعفر : متحركين ما شين نجيب السيراميك بتاع شركة الهيثماوي ديك نوديهو ليهم ..!
حامد : خليك من شركة الهيثماوي والكلام دا .. إنت معاك كم عربية ؟!
جعفر : عربيتين دفار جامبو ؟!
حامد : معاك عمال .!
جعفر : أيوة في ..!
حامد : أسمع كلامي دا كويس .. أضرب الشركة وخليهم يرسلوا ليك عربيتين تاني ومعاهم العمال ..!
جعفر : لكن يا حامد العربيتين العندنا بيكفوا ..!
حامد : أسمع كلامي ياخ؟! أنا المشغلك ولا إنت المشغلني ؟!
جعفر : إنت المشغلك ..!
حامد : شنو؟!
جعفر : قصدي إنت المشغلني ؟!
حامد : تجيب الاربعة دفارات دي وتجي ورا بيتنا هنا .. في حاجات دايرين نرفعا ..!
جعفر : والسيراميك بتاع الـ .....
حامد : يا زول إنت مشغلك ولا أنا مشغلني ؟!
جعفر : شنو ؟!
حامد : قصدي أنا مشغلك ولا إنت مشغلني ؟!
جعفر : أنا مشغلني
حامد : شنو ؟!
جعفر :قصدي إنت مشغلني ؟!
حامد : خلاص سيب الفي يدك دا وتعالوا محل ما قلت ليك لمن تصل أضرب لي وأنا منتظركم هناك ..!
جعفر : أوكي نص ساعة بنكون عندك ..

الدفارات غيرت إتجاها ومشت على حلة ناس حامد .. طبعا الدنيا صباح والنادي فاضي ما فيهو غير الجريو تحت المزيرة وود فور في دكانو مرة مرة بيجي يتاوق على الجريو ..

بعد شوية الأربعة دفارت جو وقفو قدام النادي ... ضربو لي حامد حامد جاهم ..

حامد : أسمعوا الكلام دا .. اي حاجة هنا قدامكم أرفعوها ودوهاالمخزن ما تخلوا اي شي ..!
جعفر : يعني نفرتك الحديد والسور برضو ؟!
حامد : يا خي مالك داير تجنني إنت كمان ؟!! قلت ليك اي حاجة .. يلا أبدو أنا مستنيكم ..

العمال هجموا على النادي بالكواريك والطواري والمرزبات .. بدو أول حاجةيفرتكوا في السور ويرفعوا الحديد في الدفارات .. إنتهوا قبلوا على الطرابيزوالكراسي .. رفعوها برضو .. في عواميد في النص مثبتة فيها اللمبات قلعوها ورفعوها .. في طوب وزنك وأسمنت في الكورنر .. كلو رفعوهو ..

نشفوا الحتة نشاف .. مافاضل ليهم إلا يرفعو ود فور وقدرة فولو ..!


الجماعة ديل في ساعتين دمروا شغل شهرين بتاعين أولاد الحلة ..

جعفر : يا حامد خلاص إنتهينا ما فضل إلا المزيرة دي والجريو دا ..!
الجريو : هيو .. هيو ..هيو ...!!
حامد : يا ود فور .. يا ود فور ..!!

ود فور الكان بيكشف للحاصل جا جاري ..

ود فور : أيوة يا حامد ؟!
حامد : المزيرة دي تبعك إنت ولا جابوها أولاد الحلة ؟!
ودفور : جابوها أولاد الحلة يا حامد ؟!
حامد : أرفعا معاي ولا أخليها ليك ؟!
ودفور : لا لا خليها بتنفعني ..!
حامد : بتنفعك في شنو ؟! ما أهنديك عندك هناك واحدة .!
ود فور : في الحقيقة هي بتنفع الجريو دا لأني رابطو فيها وبيكون بعيد من الزبائن ..!
الجريو : هيو ..هيو .. هيو ..
حامد : خلاص حا أخليها .. بس أنا ما داير أولاد الحلة يتلموا هنا تاني ..!
ود فور : بعد ما إنت شلعتها ليهم خلا تاني القاعدين ليها شنو ؟!


حامد أدى تعليمات والعربات دورت وهو زاتو دور إتخارج ..!

الميدان رجع خلا زي الأول ما فيهو إلا المزيرة والجريو تحتا  يوهوه .. هيو .. هيو .. هيو ..!!


المغرب جا وأولاد الحلة جاييين على النادي يتغالطوا في وست امبارح .. شايلين معاهم حفاظة موية وفردة وست وأربعة أكياس صعوط دبل قبينة ..!!

دخلو الميدان أول الشارع .. كشفوا للميدان ..

الله .. دخلنا الشارع غلط ولا شنو ؟!
النبذوهو : مالو الشارع زي الماياهو كدة ؟!
لا لا يا هو زاتو أهنداك دكان ود فور والمزيرة .. النادي اختفى ولا شنو ..!!

مشوا على ود فور :

النبذوهو : ود فور ! النادي إتسرق ولا شنو ؟!
ود فور : إتسرق كيف يعني ؟!
يعني جو حرامية فرتكو الحديد وسرقواالحاجات ولا شنو ؟!
ود فور : إنتو ما عارفين يعني ولا شنو ؟!
ما عارفين والله .. البلدية جات أزالتو ولا شنو ؟!
ود فور : لا ما البلدية .. حامد هو الأزالو ..!!
النبذوهو : يا زول دا كلام شنو ؟!!
ود فور: دا الحصل ..!
وليه يعني حامد عمل كدة ؟!
ود فور : إنت بتسألني مالك ؟ أسألوا نفسكم ..!!
طيب هسي ماخلى أي حاجة هنا ؟!
ود فور : اللهههههههههه يا خي ذكرتني ..!
النبذوهو : أها ..!
ود فور : البرش الختيتوهو عندي أمبارح حامد ما شالو ..!
النبذوهو : كدي طلعوا لينا نقعد فيهو نشوف الحاصل شنو ؟!


ود فور أداهم البرش .. قبل مايمشوا ناول النبذوهو كيس لبن يديهو للجريو .. قعدوا جمب المزيرة ختو البرش جمب الجريو قعدوا فيهو وأدو الجريو اللبن .. الجريو فرحان ,, هيو .. هيو ... هيو ..

النبذوهو : يا اخوانا الحاصل شنو ؟!
والله دي قصة غريبة حامد بي نفسو يضيع تعبنا كدة ؟!.
النبذوهو : معناها الموضوع إتطور بين سيف وعلي وحسن .!
طيب نحن ذنبنا شنو ؟!
النبذوهو : كدي النضرب لي علي ..!!


ضربولي علي .. علي تلفونو مقفول ..
ضربو لي سيف لقوهو في النيابة بيرفع عريضة ضد حامد
ضربو لي حسن سبا ليهم ونبذم وشتمم كلهم ..!


سفوا صعوط وإتكلوعلى بعض بيعاينو في الجريو ..!!
الجريو بيعاين ليهم.. مرة يشرب في اللبن ومرةياخد نفس يشبكم ليك .. هيو ..هيو .. هيو ..!!

وهم يسفوا ويتفوا في التمباك بدون أي كلام ..

الجريو خلص لبنو وقعد على كرعينو الورا ودور ليك فيهم :



.. هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!
..
هيو ..هيو .. هيو ..!!


(إنتهت بحمدالله ( ....
 
 
جميع الحقوق محفوظة للكاتب : ناذر محمد الخليفة
بموجب قانون حماية الملكية الفكرية  ..
 
1/ 12/2010