الطقس


3d panel

التجربة السعودية في الثردي بانيل

غرف نفايات

 مباني بانيل

   3d panel

خطواني لبناء منزلي

بحوث ثري دي بانيل


 

 

أدناه بحث جامعي باللغتين العربية والانجليزية قام بع عدد من طلاب جامعة السودان للعلوم والتكنلوجيا وحصلوا به على درجة البكالريوس في العام 2008 .. وهذا البحث يوضح الكثير عن البناء بتقنية ثري دي بانيل والتجارب التي قامت بهذا الخصوص .

 

قام بهذا البحث :

مجاهد عبد المجيد الطيب

هناء صلاح الدين يوسف

مجاهد محمد أحمد علي

 

لهم الشكر الجزيل على ما بذلوه من جهد

 

للاطلاع على البحث اضغط هنا

 

 

 

 

شركة دلائل

اتصل بنا

منزل الشقلة

دورات تدريبية

تجهيز معارض

مهرجان شيكاغو

 

بسم الله الرحمن الرحيم
مهرجان شيكاغو للأغنية السودانية .. المغزى والمضمون .!!
 
يعيون متلهفة يشوبها الإهتمام واللهفة ، تابع رهط من السودانيين في الغربة والمهاجر وحتى على مستوى الداخل ، مهرجان السودان للموسيقى والرقص الذي أقيم بمدينة شيكاغو الامريكية في الأسبوع الفائت .
ورغم ما أعترى المهرجان من عقبات ، إلا ان الهم الاكبر بالنسبة للموسيقيين والفنانية المشاركين كان البحث عن الكيفية المناسبة كي يخرج الحفل كأبهى ما يكون لعكس وجه السودان المشرق بإستخدام لغة العصر الحديث التي لا تحتاج لتراجم ومعاجم ليفهمها الاخرون ، ألا وهي الموسيقى التي تتسربل إلى دواخل الجميع دون فرز أو إستثناء لدين أو لعرق او لغة ..!
ومما يثير الغبطة في النفوس أن جميع من شارك في الإحتفال من الفنانين يحظون بدرجة جماهيرية عالية وجارفة بين السودانيين سواء بالداخل او بالخارج وكان لهم شرف تمثيلنا في محافل أخرى دولية وأقليمية ، فكانو خير سفراء لنا في الولايات المتحدة الامريكية حيث رفعوا إسم السودان عاليا وجعلوا موسيقانا وسلمنا الخماسي يرفرف عاليا في سماء شيكاغو .
الفرقة الموسيقية كانت بقيادة الموسيقار الفنان أستاذ يوسف الموصلي والذي أفلح في توظيف وتطويع كل الألات وعازفيها لمصلحة النغم والصوت وأيضا شارك بذات نفسه بعدد من أغنياته العتيقة وجدت الإقبال والتجاوب من الجماهير المحتشدة .
اما مفاجاة الحفل بالنسبة للمتابعين حقيقة فقد كان مشاركة البلابل (بنات طلسم) بشحمهم ولحمهم في الفعالية حيث قدمو عددا من أغنياتهم العتيقة بمصاحبة الرقصات التي قاموا بها بانفسهم وبتوافق منتظم ، وأعادوا الجماهير المحتشدة للزمن الجميل بعد أن أعطوهم برهانا أن الزمن ليس هو المنتصر في معركة الحفاظ على الصوت والحضور .!
الفنان الاستاذ عمر إحساس .. كعادته . لا يكل ولا يمل من الترحال قي أقاصي الأرض شروقها وغروبها من أجل نشر الفن السوداني والتراث السوداني .. كان حضوره أيضا زاهيا وأنيقا ..
وهناك عدد من الفنانين أيضا شاركوا في الفعالية منهم الاستاذ علي السقيد وعضو فرقة عقد الجلاد السابق الفنان عمر بانقا وغيرهم .
لا يفوتنا الإشادة بجميع من وقفوا ودعموا المهرجان سواء بالرأي او العمل من خلف الكواليس او المشاركة من على خشبة المسرح ، فنحن نروم أولاً وأخراً الإنتشار والتواجد الموسيقي السوداني خارج حدود الوطن المعروفة وبشكله الجميل بعد أن ذبحنا مدعي الفن واللحن من صغار المغنواتية بضجيجهم وصهيلهم ! ونخشى ان يتم تصنيف هذا الضجيج كـ (عينة) من موسيقانا السودانية ، إذ درج بعضهم على السفر للخارج وإقامة الحفلات واللقاءات الإعلامية تصاحبهم بعض الألقاب التي صنعوها لانفسهم مثل ( نجم الاغنية السودانية) و (فنان شباب السودان) وغيرها من مسميات، وهذا ما سنتحدث عنه في مقال قادم بإذن الله .!